الأخبار

تنمر غير مقبول والحكومة مُطالبة بالردع…أول تعليق برلماني  علي واقعة احتفاء جماهير الأهلي بكلب تجاه شيكابالا

قال النائب جون طلعت عضو مجلس النواب، أن الروح الرياضية  التي صاحبت  قمة الأهلي والزمالك في نهائي دوري أبطال إفريقيا  كانت نموذجية، لكن التصرفات التي حدثت من بعض الجماهير بخروجها عن القانون باختفائها بأحد الميادين حاملين كلب وهاتفين اسم لاعب الزمالك محمود عبدالرازق شيكابالا أمر غير مقبول وتجاوز لا يجوز الصمت عليه.

جاء ذلك في تصريحات للمحررين البرلمانين، السبت، مؤكدًا علي أن وزارة الشباب والرياضة ممثلة في الدكتور أشرف صبحي، مطالبة بالتحرك تجاه هذه الواقعة، وإحالتها للنيابة العامة للتحقيق فيها، وتطبيق عقوبات التنمر  علي هؤلاء الجماهير التى خرجت عن صحيح القانون وتنمرت علي لاعب الزمالك، مشيرا إلي أن مجلس النواب برئاسة د. علي عبد العال  أقر تعديلات تشريعية مؤخرا في هذا الصدد لمواجهة مثل هذه التجاوزات الغير مقبولة.

ولفت عضو مجلس النواب إلي أن العقاب لهؤلاء الجماهير التى خرجت عن النص لابد أن يكون رادع، لمواجهة سبل وثقافة التعصب التى يكون لها دائما تداعيات سلبية على المجتمع المصري، مشيرا إلي أن  مبادرة نبذ التعصب التى أطلقتها وزارة الشباب لابد أن تتعاطى مع هذه النماذج وتواجهها بحسم.

وشهدت الساعات الماضية  خروج عدد من جماهير النادي الأهلي عن ضوابط الروح الرياضية وصحيح القانون والدستور بتنمرهم على لاعب  وكابتن نادي الزمالك محمود عبد الرازق شيكابالا، حيث احتفائهم وسط أحد الميادين رافعين كلب وهاتفين حوله باسم شيكابالا.

وأصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، منذ أكثر من شهر تعديلات تشريعية  على القانون رقم ١٨٩ لسنة بتعديل بعض أحكام قانون العقوبات، لوضع جزاء عقابي لجرائم التنمر، بعد أن أقرها مجلس النواب مع تزايد هذه الظاهرة وردع القائمين عليها،  حيث تضمنت التعديلات الصادرة مؤخرا بأن يُعد تنمراً كل استعراض قوة أو سيطرة للجاني، أو استغلال ضعف للمجني عليه أو لحالة يعتقد الجاني أنها تسيء للمجني عليه الجنس أو العرق أو الدين أو الأوصاف البدنية أو الحالة الصحية أو العقلية أو المستوى الاجتماعي؛ بقصد تخويفه أو وضعه موضع السخرية أو الحط من شأنه أو إقصائه من محيطه الاجتماعي“.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق