fbpx
سوشيال ميديا

جمال خاشقجي يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب الجدل حول اختفائه

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الأنباء التي ترددت عن مغادرة القنصل السعودي في إسطنبول، محمد العتيبي، تركيا متوجهًا إلى الرياض قبل ساعات من التفتيش المتوقع لمحل إقامته على يد مجموعة العمل التركية السعودية المشتركة بشأن التحقيق في اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

تسبب الأمر في حالة من الجدل بين الرواد، حيث رأى البعض أن رحيل العتيبي عن تركيا في هذا التوقيت يعزز شكوك السلطات التركية بأن السعودية تقف وراء اختفاء خاشقجي، وتؤكد الظنون بأنه قُتل داخل مقر قنصلية بلاده; وتعطي انطباعا بأن القنصل السعودي لديه ما يخشاه ـ على حد قولهم.

ورأى آخرون أن الأمر ربما حدث مصادفة، وربما هناك أمر استوجب عودته في الوقت الحالي إلى السعودية.

وأوضح آخرون أن الأمر يأتي بعد ساعات قليلة من إعلان وزير الخارجية التركي، مولود جاووش أوغلو، أن باستطاعة المسؤولين السعوديين العودة إلى بلادهم متى أرادوا.

أعلن قطاع من الرواد المصريين على موقع “تويتر” دعمهم السعودية، ورفضهم تحميلها مسؤولية اختفاء خاشقجي، حيث شارك الرواد في عدد من الهاشتاجات التي دشنها رواد سعوديون، وجاءت ضمن الأعلى تداولا، وهي (#رسالة_حب_لمحمد_بن_سلمان) و(#بن_سلمان) و(#السعودية_تقود_اقتصاد_العالم).

وجاء هذا الهاشتاج الأخير في ظل انسحاب معظم الرعاة الإعلاميين لمؤتمر “مبادرة مستقبل الاستثمار السعودي” المقرر عقده يوم 23 أكتوبر على مدار ثلاثة أيام، من عقد الرعاية، على خلفية اختفاء خاشقجي والأنباء التي ترددت عن خضوعه للتعذيب، حيث انسحبت شبكتا “سي إن إن” و”سي إن بي سي” الأمريكيتان، وانضمت لهما كل من “فاينينشال تايمز” البريطانية، ومجلة “ذا إكونومست” البريطانية.

كما دشن الرواد المصريون هاشتاج (#مصر_والسعودية_إيد_واحدة)، الذي تصدر قائمة الأعلى تداولا لعدة ساعات.

وكان خاشقجي قد اختفى منذ الثاني من أكتوبر الجاري، بعد زيارة قام بها إلى مقر القنصلية السعودية في اسطنبول.

وبينما تؤكد السعودية أن خاشقجي غادر مقر القنصلية عقب فترة من دخولها، تؤكد السلطات التركية اختفاءه داخل مقر القنصلية، ومازالت التحقيقات جارية.

كتب
محمد عيد
الوسوم
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق