الحوادث

حبس عاطلين بتهمة تزوير مستندات وشهادات جامعية

قررت النيابة العامة بالإسكندرية، حبس عاطلين 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد اتهامهما بتزوير مستندات وأوراق رسمية حكومية منسوب صدورها لإدارة المرور وشهادات جامعية وترويجها على عملائهما بقصد التربح منها، وسرعة طلب تحريات المباحث حول الواقعة، والتحفظ على المضبوطات وإرسالها إلى قسم الابحاث والتزيف لفحصها.

تلقى اللواء محمود ابو عمره، مدير أمن الإسكندرية، إخطار من ضباط مباحث إدارة البحث الجنائى بالإدارة العامة للمرور، يفيد بورود معلومات سرية بقيام عاطلين “لهما معلومات جنائية”، مقيمان بمحافظة الإسكندرية، بتكوين تشكيل عصابى تخصص نشاطه الإجرامى فـى تزوير المحررات المرورية والمستندات الحكومية وتقليد وإصطناع الأختام المنسوب صدورها للعديد من الجهات الحكومية وترويجها على عملائهم مقابل تحصيل مبالغ مالية منهم.

عقب تقنين الإجراءات تم عمل كمين وإستهدافهما بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الإسكندرية، والقى القبض عليهما وبتفتيش محل سكنهما عُثر على عدد كبير من الأختام لشعار الجمهورية ولبعض الوزارات والجهات الحكومية، وعدد كبير من الأكلاشيهات وعدد من المستندات الحكومية والمحررات المرورية المزورة منسوب صدورها لجهات مختلفة، بالإضافة إلى وجود شهادات دراسية جامعية وإيصالات سحب رخص وبطاقات ضريبية وتوكيلات رسمية وعدد من الخطابات المختلفة.

كما عثر على جهاز كمبيوتر “لاب توب”، وماكينتى”طباعة وتغليف” و 4 شبلونة تُستخدم فـى تصنيع قوالب الأختام، وعدد من زجاجات الأحبار، وبفحص جهاز الكمبيوتر تبين إحتوائه على نماذج من شهادتين منسوبتين لإحدى الجامعات الحكومية و3 رخص تسيير لسيارات “مُحددة.

بمواجهة المتهمين بما أسفر أيدا ما جاء بالتحريات وقررت بيع المضبوطات المزوره لعملائهما بقصد التربح منها، تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وتحرر المحضر بالواقعة وأخطرت النيابة التحقيقات.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق