دنيا ودين

حقوق الإنسان: لابد من تقديم قانون يحمي حقوق الأيتام

إيمان حسن

قال الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الدينى بوزارة الأوقاف أن الوزارة لديها بند خاص للإنفاق على الفقراء والمساكين وبه ميزانية خاصة تصل إلى 6 مليون سنويا ، مؤكدا أن وزارة الأوقاف ليست هى الجهة المنوط بها كفالة الأيتام ولكن هناك وزارة التضامن .

وتابع طايع فى كلمتة خلال إجتماع لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب اليوم أثناء مناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائبة مارجريت عازر بشأن المخاطر التى يتعرض لها الطلبة والطالبات الأيتام نتيجة إغلاق قسم الإعاشة بمعهدين تابعيين لوزارة الأوقاف فى كل من حلمية الزيتون وطرة البلد بالإضافة إلى تعرض مدخرات التبرعات الخاصة بهم للمخاطرة بسبب إيداعها فى حسابات خاصة بالعاملين بهذة المعاهد .

ولفت لي أن طلب الإحاطة لابد أن يوجه لوزارة التضامن والتربية والتعليم والتجارة والصناعة وليس وزارة الأوقاف ، حيث أن وزارة الأوقاف يكون لها الإشراف العام والتضامن يكون لها حق الإدارة والتربية والتعليم حق المادة العلمية ، والتجارة والصناعة توفير المواد الخام وتسويق المنتجات للطلاب .

ومن جانبها أكدت النائبة مارجريت عازر وكيل لجنة حقوق الإنسان ، أن ملف الأيتام شائك جدا ، وللاسف الشديد مهمل بشكل واضح وقد سبق وقامت لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب بزيارة عدد من دور رعاية الأيتام وكان الوضع سيئ للغاية ، وعلينا إيجاد حل سريع وتقديم مشروع قانون لحماية الأيتام ، لأننا يجب أن نحنى المجتمع ونحمي حقوق هؤلاء الأيتام من الإهمال .

وقد شارك فى الإجتماع الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الدينى بوزارة الأوقاف ، سمير الشال رئيس قطاع الخدمات المركزية بوزارة الأوقاف ، وعبد الحكيم بهجات وكيل وزارة الأوقاف لشئون البر والتقوى .

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق