fbpx
غير مصنف

«دار الكتب» بطنطا تواجه الإرهاب بثقافة «الاختلاف وقبول الآخر»

نظمت دار الكتب بطنطا لقاءً ثقافيًا اليوم الأحد، لمواجهة الإرهاب والتطرف تحت عنوان “ثقافة الاختلاف وقبول الآخر ” بحضور محمد عبد الله طايع، محاضر التنمية البشرية، والداعية الإسلامي الشيخ عبد الحميد الزغبي الإمام والخطيب بمديرية أوقاف الغربية.
وأكد طايع على أن ثقافة الاختلاف والحوار المتبادل، هو من سمات المجتمعات الراقية المتحضرة، فأينما وجدت ثقافة احترام الرأي والرأي الآخر، فاعلم أنك في مجتمع يسعى لبناء مستقبل أفضل من خلال إيجاد الحلول المناسبة للمشكلات التي تواجهه.
وأشار إلى أهمية التعريف بثقافة الاختلاف وقبول الآخر، فمن حق كل فرد أن يعتقد ما يشاء، وعلى من يخالفه الرأي إبداء النصيحة دون إكراه أو تشدد.
فيما أكد الشيخ “الزغبي” أن الاختلاف والتنوع، هو آية من آيات الله في خلقه أضفى بها على الوجود رونقا وجمالا، بل أن الله جعل من الإختلاف سبيلا لحياة أيسر لبني البشر جميعا.
وشدد “الزغبي” على أهمية الحوار وقبول الآخر رغم الاختلاف في الأديان والمذاهب والأوطان، حيث أنه لا سبيل للتعارف بين البشر دون حوار محترم يحفظ لكل حقوقه، لافتًا إلى أن يد الإرهاب الآثم لن تنال من وحدة المصريين وتماسكهم.
ولفت إلى أن أرض مصر، شهدت العديد من الصراعات على مر التاريخ، وكانت مطمعا للعديد من القوى الخارجية، وبالرغم من ذلك عاش على ترابها المسلم والمسيحي دون فرقة أو تناحر.

كتب
منى محمد
الوسوم
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق