الأخبار

رئيس القوي العاملة بالنواب يواجه سعفان في البرلمان بعمال الحديد والصلب ..وأبو العينين يطالب بإعادة النظر بقانون العمل

وجه النائب عادل عبدالفضيل، رئيس لجنة القوى العاملة، سؤالا لوزير القوى العاملة، عن مصير عمال الحديد والصلب، مطالبا بالكشف عما دار في المفاوضات معهم، خاصة بعدما أكد وزير قطاع الأعمال خلال مثوله أمام النواب منذ أيام، أنه تم تسليم ملف هؤلاء العمال إلى وزارة القوى العاملة.
وطالب عبدالفضيل بضرورة دمج العمالة غير المنتظمة في الاقتصاد الرسمي، وأن يكون ذلك من خلال تشريع مستقر ومتكامل.
وواصل بعدها: إن إشادات منظمة العمل الدولية بما يجري في مصر وانتخابات 2018 النقابية العمالية النزيهه أمر جيد جدا، وأن المواطن المصري بات لديه صورة جديدة عن وزارة القوى العاملة وجهودها.
ليشدد على أن الأرقام والبيانات الحكومية تعكس جهد وزارة القوى العاملة، مؤكدا على أن إيضاحات الوزير تتوافق مع ماتم تنفيذه خلال السنوات الماضية، وأن معظم البيانات والإنجازات تتم بمشاركة مع ممثلي العمال وأصحاب الأعمال .
من جانبه أكد محمد أبو العينين، وكيل مجلس النواب، أننا في حاجة إلى إعادة نظر في قوانين العمل، خصوصا بعد جائحة فيروس كورونا والتي أرست عوامل جديدة مثل العمل عن بعد.
وأكد في كلمته أمام الجلسة العامة للبرلمان، بحضور محمد سعفان، وزير القوى العاملة، أنه لابد من إرساء قواعد بشأن حقوق هذه العمالة، متسائلا: هل تختلف حقوقها عن العمالة المباشرة؟.
ودعا أبو العينين، إلى ضرورة العمل على إرساء مبدأ التنافسية وتكريم العمال المتفوقين، قائلا: نفسنا نشوف تكريم للعالم المثالي والعالم المبدع في كافة المجالات.
وشدد وكيل مجلس النواب، على أهمية العمل على دراسة كافة التحديات في مجال العمل، لاسيما في ظل أزمة فيروس كورونا، داعيا إلى أهمية أن يكون هناك اهتمام بالعمالة المدربة وفقا للتطور التكنولوجي الهائل في كافة المجالات.
كما حرص النائب محمد أبو العينين، وكيل مجلس النواب، على تقديم التهنئة لرجال الشرطة بمناسبة عيدهم الـ69، قائلا: فخورين بكل الإنجازات التاريخية منذ رحيل الاستعمار والتي يقوم بها رجال الشرطة في الأمن والاستقرار وتقديم الخدمات المقدمة للشعب المصري.
وأكد أبو العينين، أن رجال الشركة أعادوا لنا الأمن والأمان ثم أتو بكل ما هو جديد في الرقمنة لتسهيل تقديم الخدمات أمام المواطنين.
كما نعى أبو العينين، العالمة الجليلة عبلة الكحلاوي، قائلا: كانت رمزا للمرأة المصرية وكانت أمينة على الدعوة الإسلامية.
وتابع: كانت رمزا وقيمة لعظيمات مصر، وهي قدمت الكثير باسم الدين والإنسانية في أعمال الخير والأعمال التي نفخر أن تقدمها مصر على مستوى العالم.
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق