منوعات ونجوم

رئيس الوزراء يصدر قرارا بتعيين أشرف زكي رئيسا لأكاديمية الفنون

كتب_ايمن غانم

بناء على تفويض الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية أصدر الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء قرارًا بتعيين الدكتور أشرف زكي رئيسا ل أكاديمية الفنون ، وزيرة الثقافة قد أصدرت قرارا منذ عام بندبه من المعهد العالي للفنون المسرحية إلى رئاسة أكاديمية الفنون .

وأنهت وزارة الثقافة ندب الدكتورة أحلام يونس ، رئيسة ل أكاديمية الفنون ، وصدر قرار بتولى الفنان الدكتور أشرف زكي مهام تسيير أعمال منصب رئاسة أكاديمية الفنون .

تستعرض “الديوان “السيرة الذاتية للفنان “أشرف زكي”

ولد الدكتور أشرف زكي في 29 ديسمبر 1960م بالقاهرة، حصل على بكالوريوس التجارة من جامعة القاهرة، قسم إدارة الأعمال عام 1983م، ثم التحق بالمعهد العالى للفنون المسرحية، وحصل على درجة البكالوريوس بتقدير عام “امتياز”، حصل على درجة الماجستير برسالة عنوانها “دور المخرج في تأسيس حركة التجريب في المسرح المصري”، ثم حصل على درجة الدكتوراه في الإخراج المسرحي من أكاديمية الفنون “مرتبة الشرف الأولى” عام 2002م في رسالة بعنوان “الرؤية الإخراجية المعاصرة للنصوص المستوحاة من التراث”، عمل أستاذا مساعدا بالمعهد العالي للفنون المسرحية في أكاديمية الفنون ، وشغل منصب رئيس البيت الفني للمسرح، وهو نقيب لنقابة المهن التمثيلية، كما كان رئيسا لقطاع شئون الإنتاج الثقافي، ورئيسا لاتحاد الفنانين العرب، بالإضافة إلى بعض المناصب الأخرى، منها أمانة صندوق الاتحاد العام للنقابات الفنية، عضوية مجلس الأمناء باتحاد الإذاعة والتليفزيون، وعضوية مجلس إدارة مدينة الإنتاج الإعلامي، وعضوية مجلس إدارة دار الأوبرا، ورئاسة الهيئة العربية للمسرح.

حصل الفنان أشرف زكي على جائزة الدولة التشجيعية في الإخراج المسرحي عام 2001 م، بالإضافة إلى جائزة الدولة للتفوق في الفنون عام 2009م، وهو متزوج من الفنانة روجينا، وله من الأبناء مايا ومريم، كما أنه شقيق الفنانة ماجدة زكي.

جدير بالذكر أن الدكتور أشرف زكي حصل على بكالوريوس التجارة من جامعة القاهرة قسم إدارة الأعمال، ثم التحق بالمعهد العالى للفنون المسرحية، وحصل على درجة البكالوريوس بتقدير عام امتياز، حصل على درجة الماجستير برسالة عنوانها “دور المخرج في تأسيس حركة التجريب في المسرح المصري”، ثم حصل على درجة الدكتوراه في الإخراج المسرحي أكاديمية الفنون “مرتبة الشرف الأولى” عام 2002م في رسالة بعنوان “الرؤية الإخراجية المعاصرة للنصوص المستوحاة من التراث”.
كما عمل أستاذًا مساعدا بالمعهد العالي للفنون المسرحية وشغل منصب رئيس البيت الفني للمسرح، وهو نقيب لنقابة المهن التمثيلية، كما كان رئيسا لقطاع شئون الإنتاج الثقافي، ورئيسا لاتحاد الفنانين العرب، بالإضافة إلى بعض المناصب الأخرى، منها أمانة صندوق الاتحاد العام للنقابات الفنية، عضوية مجلس الأمناء باتحاد الإذاعة والتليفزيون، وعضوية مجلس إدارة مدينة الإنتاج الإعلامي، وعضوية مجلس إدارة دار الأوبرا، ورئاسة الهيئة العربية للمسرح ، كما حصل على جائزة الدولة التشجيعية في الإخراج المسرحي عام 2001 م، بالإضافة إلى جائزة الدولة للتفوق في الفنون عام 2009.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق