أهم الأخبارالأخبارالحدث

رئيس تشريعية البرلمان: إجراء الانتخابات النيابية 9 نوفمبر

إيمان حسن

التقى المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد، اليوم الخميس، مارينا فرايلا، مستشار وزير ورئيس قسم السياسة والصحافة والإعلام بالاتحاد الأوروبي، ودار النقاش بشأن القوانين التي من المقرر صدورها قريبًا، ومن ضمنها القوانين المنظمة للانتخابات، وقانون الأحوال الشخصية، متسائلة كيف يضعون قوانينًا تمس حياة الناس؟.

وردًا على سؤالها عن موعد إجراء انتخابات مجلس النواب، أوضح أبو شقة أن الدستور ينص على إجراء الانتخابات قبل ٦٠ يومًا من انتهاء المجلس الحالي، الذي تنتهي مدته في ٩ يناير ٢٠٢١، لذا يتعين إجراء الانتخابات قبل يوم ٩ نوفمبر، موضحا أنه من النصوص الدستورية أن مدة الانعقاد في دور الانعقاد لا يقل عن ٩ أشهر وهو يبدأ في الخميس الأول من شهر أكتوبر وينتهي بنهاية شهر يونية، وعلى هذا الأساس لا بد من الانتهاء من قانون مجلس النواب والشيوخ ومباشرة الحقوق السياسية والموازنة العامة.

و قال أبو شقة إن حزب الوفد في تاريخه مصنف على أنه المدافع عن الدستور والحريات وحقوق الطبقات الكادحة من عمال وفلاحين وجميع الطبقات، لافتًا إلى أن معظم القوانين التي تتعلق بضمانات وحقوق الفلاح والعمال وإنصاف صغار الموظفين صدرت في حكومات الوفد السابقة لثورة ٢٣ يوليو ١٩٥٢..

وأشار أبو شقة إلى أن الحزب أنشئ قسم خاص لتلقي شكاوى المواطنين وتبنيها وهو مكتب خدمة المواطنين، وتتبناها جريدة الوفد ويتبناها نواب الحزب في البرلمان، مضيفًا أنه من المبادئ التي يلتزم بها حزب الوفد وبمثابة دستور هي الديمقراطية والإيمان بالرأي والرأي الآخر، وحق كل مواطن في التعبير عن رأيه، ولذلك كل مؤسسات الحزب تأتي بالانتخاب الحر المباشر الذي يشهد له الجميع.

.

واستطرد أبوشقة : “رغم أنني محسوب على حزب معارض إلا أنني رئيس اللجنة التشريعية والدستورية في مجلس النواب بالتزكية لمدة خمس دورات، وفي هذا الفصل التشريعي ونحن نقترب من نهايته أصدرنا العديد من القوانين التي ترسخ للديمقراطية ومنها قانون الهيئة الوطنية للانتخابات، ونتحدى أن يكون هناك ضمانات في أي قانون في العالم مثل هذا القانون، وأنا لم أدرس القانون فحسب وإنما كافة النظم السياسية في العالم، ودرست الفلسفة والمنطق على أعلى مستوياته، وفي مدرسة الوفد تعلمت السياسية بأصولها”.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق