أهم الأخبارعربي وعالمي

رئيس جنوب السودان يتوجه إلى إثيوبيا قبل محادثات سلام

توجه رئيس جنوب السودان سلفا كير اليوم الأربعاء إلى إثيوبيا لإجراء محادثات مع زعيم المتمردين ريك مشار تهدف لإنهاء الحرب الأهلية الدائرة في جنوب السودان منذ خمس سنوات والتي أسفرت عن مقتل عشرات الآلاف من المدنيين.

وهذه المحادثات هي الأولى بين كير ومشار منذ انهيار اتفاق للسلام بين الحكومة والمتمردين بقيادة مشار في أغسطس 2016.

وقالت أوت دنق العضو الكبير في وفد كير قبل مغادرة جوبا عاصمة جنوب السودان ”قرر تجمع الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا (إيجاد) الدعوة لحوار مباشر بين رئيسنا وريك مشار“.

وأضافت ”نتوقع أن يُعقد الاجتماع المباشر بين رئيسنا وريك مشار اليوم“.

وبدأت الحرب في أواخر عام 2013 حينما تمردت قوات موالية لمشار، نائب رئيس جنوب السودان السابق، على حكومة البلد المستقل حديثا. وأعاد الصراع السياسي فتح خلافات عرقية وقالت الأمم المتحدة إن كل الأطراف ارتكبت جرائم وحشية ضد المدنيين.

وفر مشار من جنوب السودان وكان قيد الإقامة الجبرية في جنوب أفريقيا منذ عام 2016. وقال لام بول جابرييل المتحدث باسم المتمردين اليوم الأربعاء إن مشار وصل إلى أديس أبابا.

وقال مسؤول بالحكومة الإثيوبية إن مشار سيلتقي برئيس الوزراء أبي أحمد قبل محادثاته مع كير يوم الأربعاء.

وأفاد بيان رئاسي بأن الرئيس الكيني أوهورو كينياتا سينضم مع زعماء آخرين إلى محادثات السلام يوم الخميس. كما أشاد رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوسا في بيان بجهود (إيجاد) لإحياء جهود السلام.

كتب
منة الوزير
المصدر
رويترز
الوسوم
إغلاق