أهم الأخبارالأخبارالحدث

رئيس نقل النواب يطالب بوضع استراتيجية ربط متكاملة بين مصر وأفريقيا لا تتوقف عند طريق “القاهرة _ كيب تاون”

إيمان حسن

دعا هشام عبد الواحد، رئيس لجنة النقل والمواصلات بالبرلمان، إلى ضرورة التكامل بين مصر وأفريقيا، داعيا إلى وضع استراتيجية ربط متكاملة بين مصر وأفريقيا لا تتوقف عند طريق “القاهرة _ كيب تاون”.

وطالب بضرورة أن ينضم إليها عناصر النقل المختلفة وبالأخص النقل النهري والنقل السككي، موضحا أن ذلك يحتاج إزالة المعوقات ووضع حلول هندسية لها مثل مشكلات فروق اتساع السكة الحديد بين مصر والسودان، أو إنشاء محطات تبادلية وتحرير المجرى الملاحي النهري.

جاء ذلك خلال جولة تفقدية لوفد اللجنة بمحطة قطارات أسوان، بحضور المهندس مجدي الصباغ، نائب رئيس هيئة السكة الحديد، ونواب أسوان محمد سليم، وياسين عبد الصبور، والنائب عبد الهادي بعجر، عضو لجنة النقل، على هامش الزيارة الميدانية لوفد اللجنة لمحافظة أسوان.

وفيما يخص مشروع طريق القاهرة _ كيب تاون، أشار أن مصر يخصها مو هذا الطريق نحو 1500 كيلو متر يقع في محافظة أسوان وحدها قرابة 450 كيلو متر بما يعادل ثلث المسافة وهو الأمر الذي يوجب على الحكومة مزيد من الاهتمام بأسوان خصوصا في هذا الجزء من الطريق.

وقال: نريد خط سكة حديد يربط بين الإسكندرية وصولا إلى أفريقيا، للمزيد من التبادل التجاري وتحقيق التكامل بين مصر والقارة السمراء.

وأثناء عرض مدير منطقة السكة الحديد بأسوان، خطة التطوير، بشأن المزلقانات قال هشام عبد الواحد: بعض المزلقانات العشوائية وجودها أصبح واقعا لا يمكن الاستغناء عنه، مشيرا إلى أن إغلاقها ليس حلا.

وأوضح أن الجميع يعلم خطورة المزلقانات العشوائية، ولكن بعضها من المستحيل إلغائها، لذلك فإن الحل في وجود كوبري في هذه المناطق أو أنفاق، حسب طبيعة كل منطقة، مؤكدا أن مصر أصبحت لها خبرات فائقة في إنشاء الأنفاق.

وشدد على ضرورة الحفاظ على البنية التحتية للطرق في أسوان، وذلك من خلال استغلال خط السكة الحديد الذي يربط بين أسوان وحتى الإسكندرية في نقل البضائع ومنتجات المحاجر وغيرها إلى المصانع المختلفة، مشيرا إلى ذلك يتطلب بعض الإعدادات الخاصة مثل الأوناش، لاسيما وأن أسوان تتمتع بالعديد من منتجات المواد الخام خصوصا المحجرية والتي يتم نقلها ليس فقط إلى القاهرة ولكن يتم تصديرها.

وتابع هشام عبد الواحد: علينا أن نستغل وجود الرئيس عبد الفتاح السيسي لما شهدته مصر في عهده من نمو ومشروعات قومية كبرى، وكذلك الحال بالنسبة للفريق كامل الوزير، وزير النقل، الذي يقوم بدور وجهد ملحوظ في تطوير ملف النقل.

فيما أكد الدكتور محمد علي، مستشار لجنة النقل بالبرلمان، على أهمية الربط بين النقل النهري والنقل البحري لتخفيف الضغط على الطرق، خصوصا في نقل البضائع.

وأثناء الجولة التفقدية داخل المحطة، طالب النواب بضرورة إيجاد حل في مسألة نقل الركاب من ذوي الاحتياجات الخاصة.

واقترح النائب عبد الهادي بعجر، عضو اللجنة، إنشاء سلم كهربائي مثل الموجود في مترو الأنفاق، لتسهيل التنقل بين أرصفة المحطة بسهولة.

وأكد حسين الرشيدي، مدير منطقة السكة الحديد بأسوان، أن المحافظة بها 51 مزلقان تم الانتهاء من تطوير 15 مزلقان بالكامل بما يقارب 3 ملايين جنيه تكلفة للمزلقان الواحد، مشيرا إلى أنه تم البدء في تطوير الورش والاحواش لاستقبال القطارات والعربات الجديدة.

وأوضح أن السكة الحديد تقوم بدور ملحوظ في عمليات نقل البضائع، خصوصا الفوسفات والطفلة ومنتجات مصانع كيما، فضلا عن نقل القصب لمصانع السكر والمولاس وغيرها.

وبالنسبة لمحطة السد العالي، أشار إلى أنها نجحت في نقل العديد من البضائع في الفترة الماضية ومجهزة بالكامل لتقوم بدور في نقل الحاويات، ولكنها تحتاج لبعض التجهيزات الفنية مثل الأوناش التي تقوم برفع البضائع من الحاويات إلى القطارات.

وفي نهاية الجولة أهدى حسين الرشيدي، درع تكريم للنائب هشام عبد الواحد، ونواب اللجنة، متعهدا هو وعمال السكة الحديد على مواصلة الجهد والعمل من أجل نجاح الهيئة.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق