الحوادث

ربة منزل تنتحر خوفاً من الموت بالسرطان بدمياط

لفظت ربة منزل في العقد الخامس، بدمياط أنفاسها الأخيرة إثر تناولها أقراص سامة خوفاً من إنتظار الموت على أيدي مرض السرطان الذي أصابها.

تلقى اللواء إسماعيل حسين مدير أمن دمياط، إخطاراً بقيام سيدة بالانتحار هربًا من آلام مرض السرطان، بعد أن تناولت أقراصًا سامة،

ما أدى إلى وفاتها في الحال، بدائرة قسم أول دمياط، على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الواقعة، للتعرف على أسباب الحادث وملابساته.

 

وأوضحت التحريات الأولية للأجهزة الأمنية أن السيدة قررت التخلص من حياتها بعد أن ظلت تعاني لسنوات من آلام مرض السرطان وشعرت بالخوف من الاستمرار في معاناتها مع الألم- على حسب ما أكده المقربون منها- فقررت الانتحار، وتبين عدم وجود شبهة جنائية وراء الحادث، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 135، إداري قسم شرطة أول، تمهيدا للعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات، والتصريح بدفن الجثة، بعد انتداب الطب الشرعي.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق