الحدثتقارير وملفات

سبوتنيك: امتلاك مصر دبابات تي-90 سيحدث ثورة تكنولوجية في المنطقة

نشرت وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك” تقريرا تحت عنوان “نصر جديد للسلاح الروسي: لماذا اختارت مصر 500 دبابة روسية من طراز تي-90 إم إس”، مؤكدة أن هذه الدبابات لا مثيل لها.

وأشارت الوكالة الروسية إلى أن مصر وقعت عقدا مع روسيا لتوريد 400-500 دبابة T-90MS للجيش المصري وأن هذا الأمر سيسمح لمصر بالحصول على تقنيات لإنتاج الدبابات في مصر.

وأكد التقرير أن هذه الصفقة ستزيد بشكل كبير من قوة مصر العسكرية في المنطقة، مما يجعلها أكبر مشغل لدبابات T-90MS.

وأشارت الوكالة إلى أن المعلومات حول هذا العقد متوفرة منذ عام 2017، حيث وقعت موسكو والقاهرة مجموعة من الاتفاقات بشأن توريد الأسلحة والمعدات العسكرية بقيمة حوالي 3.5 مليار دولار، ثم تبعها عدد من عقود الأسلحة الكبيرة، ولطالما مصر كانت مستوردا رئيسياً للأسلحة الروسية.

ونوهت “سبوتنيك” بأن امتلاك مصر 500 دبابة “تي-90” قد يحدث ثورة تكنولوجية في قوات الدبابات للجمهورية العربية، وقد أثارت المعلومات حول العقد بالفعل مخاوف لدى وزارة الدفاع الإسرائيلية.وأشارت الوكالة الروسية إلى أن تجميع دبابات T-90MS أكثر ربحية بالنسبة لمصر، لأن تكلفة الدبابات الروسية في السوق العالمية أقل مرتين إلى ثلاث مرات من نظيراتها الغربية.

وعلى سبيل المثال، تم تقدير عقد ترخيص مع الهند لإنتاج 1000 دبابة T-90S بـ2.5 مليار دولار وهو ما يعني أن كل دبابة تتكلف 2.5 مليون دولار فقط، في حين أن متوسط ​​تكلفة سعر الدبابة أمريكية الصنع 12 مليون دولار.

وتعد دبابة تي -90 “فلاديمير” دبابة القتال الروسية الرئيسية. وسميت الدبابة على إسم مصممها فلاديمير ايفانوفيتش بوتكين.

وفي الفترة من 2001 إلى 2010، أصبحت هذه الدبابة الأكثر مبيعاً في العالم، حيث بلغ سعر شراء” تي – 90″ بموجب عقود التسليم للقوات المسلحة الروسية 70 مليون روبل، وبعد عام واحد فقط أصبح سعرها 118 مليون روبل، ما يعادل حوالي 4 ملايين دولار.

ودخلت الدبابة “تي-90” الخدمة في القوات الروسية أواخر عام 1992، وهي تعديل للدبابة “تي – 72” السوفيتية، حيث بدأ تصميم “فلاديمير” في عام 1989 تحت قيادة المهندس السوفيتي فلاديمير ايفانوفيتش بوتكين.

ويبلغ وزن الدبابة 46.5 طن، وهي مزودة بمدفع عيار 125 ملم، وبمحرك ديزل ذي 12 إسطوانة بقوة 1000 حصان (بالنسبة للمحرك V-96 اختياري).

ومن بين أهم أسلحة الدبابة، مدفع رشاش من عيار 125 ملم قادر على إطلاق قذائف خارقة وجوفاء شديدة الانفجار عن بعد، وصواريخ موجهة من طرازي “ريفليكس” و”كوبرا” مضادة للدبابات والدروع بأنواعها والمروحيات.

أما منظومة التحكم بنيران الدبابة، فتتفوق في مواصفاتها على جميع مثيلاتها الأجنبية، حيث تحتسب سرعة الدبابة أو الهدف ودرجة حرارة الجو وسرعة الريح والضغط الجوي وزاوية ميلان المدفع وعوامل إضافية أخرى قبل الإطلاق، ما يتيح تدمير أي هدف بطلقة واحدة.

يذكر أن وسائل الإعلام الروسية أكدت بأن مصر ترغب في الحصول على دبابات “أرماتا” الروسية الواعدة، وذلك بعدما أعلنت روسيا استعدادها لتصديرها.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق