fbpx
أهم الأخبارالأخبار

عبدالقادر :لجنه إنقاذ قري الـ ١٠١ بئر تبدأ أعمالها الأسبوع القادم بالفرافره

محفوظ الهلالي و أيمان حسن

أعلن النائب تامر عبدالقادر ، عضو مجلس النواب، أنه تم الانتهاء من وضع اللمسات النهائية والاتفاق على تركيب الطاقة الشمسية وتفعيل نظام الري الحديث “الدليفرى”، وحفر آبار استعواض لقري الـ 101 بئرا بمدينة الفرافره .

جاء

ذلك خلال اجتماع دام لأكثر من أربع ساعات ونصف الساعة، حضره عبدالقادر، بمقر وزاره الموارد المائية والري، ورئيس قطاع المياه الجوفية المهندس سيد سركيس، ورئيس قطاع تطوير الرى الدكتور إبراهيم محمود ، و مدير قطاع المياة الجوفية بالفرافرة المهندس محمد رأفت عمر .. وحضور بعض قيادات البنك الأهلى، وعدد من ممثلى الفلاحين والشباب بمدينتى الداخلة والفرافرة.

وأضاف

عبدالقادر، صباح اليوم الخميس بشأن الاجتماع، أنه تم الاتفاق خلال الاجتماع على تركيب الطاقة الشمية والرى الدليفري والمتمثلة فى مد مواسير من الآبار لأحواض الرى، وحفر آبار استعواض للمساحات التي تزيد عن ٢٠٠ فدان لمن يريد وذلك بالتقسيط علي المزارعين بفائدة 5%.

وأوضح

عبدالقادر ؛أن الاجتماع تطرق لبحث النواحى الفنية لتنفيذ مشروع استحداث الطاقة الشمسية لإنقاذ قرى الـ 101 بئرا من الهلاك، مشيرا إلى أنه تم عرض حجم الخسائر الفادحة التى يتعرض لها المزارعون بسبب ارتفاع أسعار السولار والزيوت التى يعتمدون عليها بصورة كبيرة فى زراعة محاصيلهم الحقولية، موضحا أن تلك الخسائر هى التى دفعته كنائب ممثلا عن الشعب للبحث عن طرق حديثة فى الزراعة لتفادى الكثير من الخسائر الضخمة الناتجة عن طرق الزراعة التقليدية وتقليل قيمة تكاليف الدورة الزراعية للمحاصيل المتباينة.

وتابع عبدالقادر قائلا : تم التواصل مع محافظ الوادى اللواء محمد الزملوط، هاتفيا خلال الاجتماع، لإشراكه فى المباحثات وأبدى ترحيبه وارتياحه للمشروع، وأكد المحافظ تقديم كافة سبل الدعم اللازمة من أجل إنجاح هذا المشروع، ووعد الزملوط، أيضا بتوفير كافة المستندات القانونية التى يطلبها البنك الأهلى من أجل تنفيذ المشروع وتحقيق أقصى درجات النجاح له.

وكشف عبدالقادر ، أنه تم الاتفاق خلال الاجتماع على أن يتم تشكيل لجنة بقرار من محافظ الوادى الجديد، على أن تضم اللجنة فى عضويتها ممثلين عن “قطاع المياه الجوفية، وفرع هيئة مشروعات التعمير والتنمية الزراعية (الملكية والتصرف بالفرافرة)، وصندوق الأراضى بمحافظة الوادى الجديد، بالإضافة إلى وممثل عن البنك الأهلى المصرى”، موضحا أن اللجنة سيكون الهدف منها استقبال الأوراق التأسيسية لـ” 101 بئر”، وتعديل الأوراق بالشكل القانونى الذى يقبله البنك الأهلى للبدء فى المشروع، حيث من المقرر أن يقوم محافظ الوادى الجديد، بتقنين قطع الأراضى الموجودة خارج الزمام، على أن تستكمل هيئة التعمير والتنمية الزراعية إجراءاتها القانونية فيما يخص الأراضى التابعة للجمعيات والمستثمرين.

وأوضح عبدالقادر ، أنه سيتم الإعلان رسميا عن استقبال عروض الشركات التى سيتم إسناد تنفيذ المشروع لها، على أن يتم دعوة المزارعين لحضور جلسة علنية للتعرف على العروض المقدمة من الشركات، والإعلان عن أقل هذه العروض لقبولها وإسناد أعمال التنفيذ لها، ضمانا للشفافية، معلنا انطلاق أعمال اللجنة خلال أسبوع بمدينة الفرافرة حيث من المقرر أن يتم عقد لقاءين بالتوازى مع بدء أعمال اللجنة بقرى الكفاح والفرافرة لتوعية المزارعين بأهمية المشروع وفوائده، موضحا أنه تم الاتفاق على ضرورة إنشاء شركة (توصية بسيطة – مساهمة)، وذلك لكل بئر لتسهيل طرق التعامل بين ملاك البئر والبنك الأهلى، مشيرا إلى أن المشروع اختيارى وليس إجباريا.

وأشار النائب تامر عبدالقادر ، إلى أن محافظ الوادي الجديد، وافق على ضم الأراضى التى قام بتوزيعها على الشباب فى الظهير الزراعى للقرى، إلي المشروع لمن يريد من الشباب على أن يبدأ تنفيذ مشروع استحداث الرى المطور وتركيب الطاقة الشمسية بالأراضى الموجودة بقرى عزب القصر بمدينة الداخلة وذلك في إطار فكر النائب لمساعده الشباب المستفيد من أراضي الظهير الزراعي.
وفى إطار متصل التقى النائب تامر عبدالقادر، محافظ البنك المركزى طارق عامر، في لقاء خاص، وطالبه بالموافقة على استثناء محافظة الوادى الجديد من شروط مبادرة الرئيس الخاصة بمشروع الفائدة البالغة نحو 5% على أن يتم قبول أوراق الجمعيات جنبا إلى جنب مع أوراق الشركات، ووعد عامر، بدراسة الأمر من الناحية القانونية ، وتم التواصل مع محافظ الوادى الجديد والذى تحدث لـ”طارق عامر”، محاولا إقناعه بقبول المطلب .

يذكر أن اجتماع وزارة الري شهد حضورا مكثفا لممثلين عن الفلاحين من أبناء الوادى الجديد منهم : سعد صديق وأحمد سالم من قرية أبومنقار، ووليد الحلوجى وكرم منير إسلام محمد عمران من قرى الكفاح، وفارس فضل من قرية أبوهريرة، ومحمد أحمد حسين من عزب القصرة بالداخلة.

الوسوم
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق