الرأي

علاء البهي رائد التصنيع الغذائي

بقلم : عبدالناصر محمد
صاحب رؤية اقتصادية اعتمدت على تصنيع المنتجات الغذائية التي تستوردها مصر ؛ رفض الوظيفة الحكومية وسعى وراء طموحه ليتربع على عرش الصناعات الغذائية أنه المهندس علاء البهي

بداية قرر أن يستثمر قدراته في التصنيع الغذائي فبعد تخرجه من كلية الزراعة توجه إلى ألمانيا لدراسة التكنولوجيا لتساهم في تطوير مشروعاته التي عزم أن يعمل بها وكان يفكر في صناعات غذائيه صغيرة فأنشأ في البداية شركة لتصدير المنتجات الغذائية كالفاصوليا الخضراء والفول السوداني والبصل والثوم وذلك 1974
ثم تطرق إليه فكرة التصنيع فقرر أن ينشيء مصنع صغير لتصنيع منتجات غذائيه فكانت شركة بينات بينات فقام بتصنيع الفول المملح وتعبئته وتصديرها وخاصة وأن مصر كانت تستورده من الخارج وقد كانت ميزانية هذا المصنع توازي موازنة الدولة وقتها وهذا كان في بداية الثلاثينات من عمره وحقق نتائج مبهرة وتم التعريف والداعية للمنتج إلى أن قام بتصدير منتجات هذا المصنع لدول عديدة

لم يتوقف فكر علاء البهي عن هذا الحد بل راح يطور فكره يدفعه من وراءه طموحه فعمل دراسات جدوى لتصنيع الكونكفركس في مصر بدلاً من استيراده من الخارج فأنشأ مصنع ماس فود بدأ بمصنع صغير وخط انتاج صغير إلى خط أكبر ثم إلى إنشاء خطوط أكبر وبدلا من إنتاج 350 ألف كيلو في الساعة إلى إنتاج أطنان في الساعة ثم توجه إلى التوسع في المصنع فاشترى مصنع آخر قريب منه وضمه لماس فود بعدما طوره لينتج منتجات الكونكفركس وهذا دفع كثير من الشركات لتتابع سير ماس فود خاصة وأن انتاج ماس فود خطى نحو 85% من حجم السوق المحلي وصادراتها تجاوز الأربعين دولة فقرر علاء البهي بعد هذا النجاح الغير مسبوق في 20 عام بيع ماس فود لشركة كورولكس الأمريكية بمبلغ 50 مليون دولار
لم يتوقف شباب وحيوية وريادة علاء البهي بل راح يفكر في مشروعات جديدة وأكثر تميزا فكانت فكرة فإني فود وهي إنشاء مصنع لإنتاج المخبوزات المجمدة وهي أيضاً كانت فكرة جديدة على السوق المصري الذي كان يستورد كميات ليست قليلة من الخارج فقرر البهي رائد التصنيع الغذائي أن يقوم بانشاء مصنع لتصنيع منتجات غذائيه مجمدة في مصر بدلاً من استيرادها من الخارج وطبعا اشترى أرض في الصحراء وأخذ يحفر في الصخر ليبني مؤسسة اقتصادية جديدة تحكي عظمة هذا المفكر الاقتصادي الذي دائما يبهرنا بمنتجات جديدة بداية من الفول السوداني المملح الذي عندما أنتجه في مصر كان غير معروف ثم الكونكفركس الذي غطى 85% من حجم السوق و ها هو اليوم يعمل في المخبوزات المجمدة وهو سوق خصب جديد وفكرته قائمة على أن يحصل المستهلك على أكل مخبوزات طازجة يأخذها مجمدة ليضعها في الفرن 5 دقائق لتخرج جاهزة كاملة الطعم الجيد
تجارب علاء البهي في التصنيع الغذائي تضعه في قمة خبراء التصنيع في مصر ويعد رائد بحق في الصناعات الغذائية
وتجربته الأخيرة في فإني فود تؤكد لنا أننا أمام شخص غير عادي حقق ويحقق التميز والإبداع فأنشأ مصنع المبنى الصناعي مقام على 16 ألف وخمسمائة متر مربع والمبنى الإداري على 4 آلاف متر مربع تم تجهيز المبنى ليتحمل التصدير وتم إقامة ثلاجات كبيرة محاط بشهادات دولية وعالمية تؤكد سلامة الغذاء وسابق الزمن رغم قصر المدة التي تم إنشاء المصنع فيها ليحقق انتشارا كبيرا في السوق المحلى والخارجي متوقعا لها نجاح غير مسبوق معتمدا على خبرات وتجارب كبيرة فلقد أنشأ خمس مصانع حققت نجاحات كبيرة تعد علامة بارزة في تاريخ التصنيع الغذائي في مصر انه يا سادة المهندس علاء البهي أحد رموز التصنيع الغذائي في مصر والعالم

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق