أهم الأخبارالحدثالحوادث

علي طريقة فيلم أمير الإنتقام …الهاربون من سجن طنطا حفروا جدار السجن لمدة 3 أشهر

أكدت مصادر أمنية بمديرية أمن الغربية، اليوم، صدور تعليمات من وزير الداخلية بالتحقيق الفوري مع مأمور سجن طنطا العمومي، ومدير مباحث السجن، والخدمات المرافقه لهم، على خلفية هروب 3 سجناء عليهم أحكام بالإعدام والمؤبد.

وتابعت المصادر الأمنية، أن المتهمين الثلاثة مسجلون «شقي خطر» في قضايا قتل وإتجار في المواد المخدرة والسلاح، وأنهم تقمصوا دور الفنان أنور وجدي في فيلم «أمير الانتقام»، وتمكنوا من تنقيب جدران السجن طوال 3 أشهر ماضية، بعدما عطلوا كاميرا المراقبه وفروا هاربين عبر أسوار وأسطح المنازل المجاورة للسجن.

وأشارت المصادر الأمنيه إلى أن توقيت الهروب كان في الساعه الثانية صباحًا حتى الرابعة فجرًا، في فترة التراخي الأمني لأفراد وقوات الشرطة، مشيرة إلى أن السجن يبعد نحو 200 متر من مقر مبنى مساعد وزير الداخلية لقطاع وسط الدلتا.

وتكثف الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الغربية جهودها لملاحقة 3 متهمين هاربين من سجن طنطا العمومي، عقب تسللهم من أسوار السجن.

وتلقى اللواء هاني مدحت مدير أمن الغربية، إخطارًا من اللواء محمد عمران مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من سجن طنطا العمومي يفيد بهروب 3 سجناء متهمين عليهم أحكام بالإعدام والمؤبد.

وانتقلت القيادات الأمنية برئاسة العميد هيثم الكيلاني، رئيس مباحث المديرية، ويرافقه الراواد يوسف الجندي وأحمد الحجار وتوفيق شهوان رؤساء مباحث قسمي أول وثان ومركز شرطة طنطا، وقوات من الشرطة السرية والنظامية، لمطاردة المتهمين الهاربين من السجن.

وأفادت مصادر أمنية أن المتهمين هربوا فجر اليوم من خلال التسلل عبر أسوار السجن العمومي، والذي يبعد قرابة 200 متر من موقع مقر مساعد وزير الداخلية لمنطقة وسط الدلتا.

وتابعت المصادر الأمنية بأن جولات أجراها مساعد وزير الداخليه لمنطقة وسط الدلتا لقطاع مصلحه السجون، واللواء محمود حسن مساعد وزير الداخلية لمنطقة وسط الدلتا، واللواء هاني مدحت مدير أمن الغربية، لتفقد السجن والإشراف على تشكيل فرق البحث لضبط المتهمين الهاربين.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن ظروف وملابسات الواقعة، وحُرر محضر، وأُخطرت النيابة العامة للتحقيق.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق