fbpx
دنيا ودين

عميد إعلام الجامعة الحديثة: دور الإعلام بارز في الرد على الشائعات وإظهار الحقائق

آمال طارق

في إطار دور وزارة الأوقاف المصرية لنشر الفكر الوسطي المستنير داخل مصر وخارجها، عُقدت محاضرة اليوم السابع لدورة أعضاء اتحاد الإذاعات الإسلامية بأكاديمية الأوقاف الدولية للأستاذ الدكتور سامي الشريف عميد كلية الإعلام بالجامعة الحديثة، بعنوان: ” التحديات التي تواجه الإذاعيين في العصر الحديث”.

وترجم المحاضرة كل من: الشيخ نور الدين قناوي إلى اللغة الإنجليزية، والشيخ محمد الديباوي إلى اللغة الفرنسية، وقدم لها الدكتور أشرف فهمي مدير عام الإدارة العامة للتدريب.

وفي بداية محاضرته رحب الدكتور سامي الشريف بالحضور مشيدًا بأكاديمية الأوقاف الدولية في تنظيم البرامج التدريبية الدولية مؤكدًا أنها تحقق تواصلًا متكاملًا بين مختلف دول العالم، وتهدف إلى تطوير الأداء وتوحيد الرؤى.

وخلال المحاضرة أكد أن دور الإعلام بارز وهام في الرد على الشائعات وإظهار الحقائق، وأن الإذاعة أحد أهم وأكثر الوسائط الموثوقة والأكثر استخدامًا في العالم لما لها من القدرة على الوصول السلس للمتلقي، وقدرتها على فتح آفاق التعبير حول مختلف الآراء وإيصال صوتها للعالم، وأن الإذاعة استطاعت أن تحتفظ بمكانتها المرموقة كأحد أهم وسائل التواصل الإعلامي والإنساني بالرغم من تعدد وسائل التواصل الاجتماعي في العصر الحاضر ودخول الإنترنت في صناعة الأدوات والمنتجات الإعلامية.

وتابع: حيث إن الإذاعة استفادت من الثورة الرقمية في تكنولوجيا الاتصالات والإعلام ونجحت في جذب العديد من المتابعين، لما توفره من وصول سريع للمعلومة، بجانب الطرق التقليدية لالتقاط الإذاعات من خلال أجهزة المذياع التقليدية وكذلك من خلال الأقمار الاصطناعية.

وأشار إلى أن الراديو رفيق للمستمعين في كل مكان، ولا يفرض على المستمع أحوالا محددة كالتليفزيون للتمكن من متابعته، مما يتيح للمستمع متابعة ما تبثه الإذاعة في كل وقت وعلى أي حال.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق