أهم الأخبارالأخبار

فرج عامر يطالب الحكومة بالاسراع فى تنفيذ المشروع القومى “الإسكندرية الجديدة” للقضاء على العشوائيات

أكد المهندس محمد فرج عامر رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب والنائب السكندرى بالبرلمان أن المشروعات القومية الكبرى فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى لم تشهدها مصر على مدى ال 40 عاما الماضية مشيرا الى انه من ضمن هذه المشروعات مشروع الاسكندرية الجديدة هو أكبر مشروع قومى فى الاسكندرية فى الوقت الحالى ويسعى إلى زيادة الحيز العمرانى للمدينة ودفعها للعالمية وهى تعتبر امتداد لمدينة برج العرب الجديدة ويهدف إلى القضاء على العشوائيات والبناء المخالف.

 وطالب ” عامر ” فى بيان له اصدره اليوم من الحكومة الاسراع فى إنشاء هذا المشروع الذى سيقضى على جميع المشكلات والازمات التى تعانى منها الاسكندرية القديمة خاصة كوارث العشوائيات والمبانى والعقارات المخالفة التى تعانى منها الاسكندرية نتيجة للتوسع الرأسى الذى عانت منه الاسكندرية منذ عدة عقود وتضم مدينة الإسكندرية الجديدة ثلاثة مشروعات ومنها مشروع بالقرب من الموقع الحالى الذى سيتم تأسيسه وآخر بطريق مصر الإسكندرية الصحراوى على مساحة 2600 فدان بتأسيس فندق سياحى ومدينة سكنية ومنتجع طبى وصحى وتم إسناده لأحد المستثمرين وتم بناء عليه حاليًا فندق سياحى.
وتقع مدينة الإسكندرية الجديدة فى الامتداد الصحراوى الغربى للمحافظة على بحيرة مريوط، وتمتد من كارفور إسكندرية وحتى برج العرب، على مساحة أراضى كبيرة تتخطى 50 مليون متر مربع.
وتتمتع هذه المنطقة بتوافر المياه بها سواء مياه ارتوازية أو قربها من البحر ووجود بحيرة فى منتصفها بحيث تساعد على سعة تنميتها فى حال رغبة الدولة فى إنشاء محطات تحلية مياه بها، توفيرًا لنفقات نقل المياه أو خلافه.
ومدينة الإسكندرية الجديدة عبارة عن 3 مواقع «أولها المنطقة الكائنة خلف المركز التجارى والتى يطلق عليها منطقة الـ500 فدان، والتى تصل مساحتها إلى 420 فدانًا بعدما فقدت 80 فدانًا لبناء مستشفى الشرطة، هذا بالإضافة إلى المنطقة الثانية والتى تقع فى حوض الـ1000 فدان ومثلث الـ300 فدان، لتصل مساحتها الإجمالية إلى 1300 فدان، فيما تقع المنطقة الثالثة على محور التعمير غرب الإسكندرية بين المنطقة السكنية «العروبة» ومشروع أليكس ويست المطل على بحيرة مريوط، والتى تبلغ مساحتها نحو 2600 فدان.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق