fbpx
أهم الأخبارتقارير وملفات

قبضة حديدية لتأمين احتفالات «الكنائس الشرقية» بأعياد الميلاد

بأنوار شجرة الكريسماس يبدأ العالم الاستعدادات للاحتفال بأعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية، وبين يومي« 25 ديسمبر والـ 7 من يناير» تنهال الاحتفالات القبطية بالأعياد فرحا وابتهالا، وتتزين الكنائس والمنازل، وبداية من الكاثوليك، تنطلق الاحتفالات المسيحية مساء اليوم الأحد، بليلة عيد الميلاد المجيد، على أن يحتفلوا بالعيد صباح غد الاثنين.

وتختلف مواقيت احتفال الكنائس التي تسير على التقويم الغربي عن الكنائس الشرقية التي تحتفل خلال شهر يناير، أعياد الميلاد والكريسماس، وذلك تزامنا مع إجراءات أمنية مشددة وخطة مُحكمة ضد أي اختراق.

قداس منتصف الليل

وهنا نبدأ باحتفالات الكنيسة الكاثوليكية، والروم الأرثوذكس، والأسقفية بأعياد الميلاد في مصر وشمال أفريقيا والقرن الأفريقي توافقا مع التقويم الغربي، حيث يقام قداس منتصف الليل مساء اليوم الأحد، بالكنيسة الكاثوليكة والبروتستانتية والكنائس التابعة لها هنا فى مصر ومن بينها الكاثوليك والروم الكاثوليك واللاتين الكاثوليك والكلدان الكاثوليك والسريان الكاثوليك والماوارنه الكاثوليك والأرمن الكاثوليك والروم الأرثوذكس، إضافة إلى غالبية كنائس الروم الأرثوذكس والأسقفية.

ويترأس الأنبا «إبراهيم إسحاق» بطريرك الأقباط الكاثوليك، القداس بكاتدرائية العذراء بمدينة نصر، ويشاركه الصلوات جميع الأساقفة الكاثوليك الذين لا يحتفلون بالعيد فى ذات الوقت، وسط حضور كوكبة من الوزراء والشخصيات العامة والنيابية، ويشترك فى الصلاة رعاة الكاتدرائية، الأب يوسف بشرى والأب جورج جميل، آباء الكلية الإكليريكية، وفريق خورس شمامسة الإكليريكية، وفريق شمامسة الكاتدرائية بقيادة الأرشيدياكون، جمال مسعد.

ويقام القداس فى تمام التاسعة مساء اليوم الأحد، بكاتدرائية العذراء بمدينة نصر، يعقبه استقبال البطريرك التهانى من الضيوف والحضور، بعد ختام كلمته التى سيوجهها إلى جميع أبناء الكنيسة القبطية الكاثوليكية فى مصر، وبلاد المهجر بمناسبة العيد وعنوانها “ميلاد المسيح هو الفرح والخلاص للبشر”.

وتحتفل الكنيسة الأسقفية “الإنجليكانية” بعيد الميلاد المجيد، مساء اليوم، وذلك بكاتدرائية جميع القديسين بالزمالك، ومن المقرر أن يرأس صلاة القداس الاحتفالي الرسمي المطران الدكتور منير حنا أنيس، رئيس أساقفة الكنيسة الأسقفية بمصر وشمال أفريقيا والقرن الإفريقى.

رسالة بطريرك الكاثوليك

وقبل يوم من بدء الاحتفال وانطلاق احتفالات العيد، وجة بطريرك الأقباط الكاثوليك الأنبا إبراهيم إسحاق، رسالة إلى الأساقفة والكهنة، والرهبان والراهبات وإلى جميع أبناء الكنيسة القبطية الكاثوليكية في مصر وبلاد المهجر، بمناسبة عيد الميلاد تحت عنوان “ميلاد المسيح هو الفرح والخلاص للبشر”.

العيد في الإنجيلية الأرثوذكسية

وتحتفل الكنيسة الإنجيلية بالعيد أول أحد في شهر يناير المقبل ويتراس الصلاة في الاسكندرية القس الدكتور راضي عطا الله إسكندر راعى الكنيسة، نائباً عن الدكتور القس أندريه زكى رئيس الطائفة الإنجيلية.

كما يترأس صلاة وقداس العيد في الكنيسة الكاثوليكية القمص أنطونيوس غطاس وكيل عام بطريركية الأقباط الكاثوليك في الإسكندرية، نائباً عن الأنبا أنطونيوس نجيب بطريرك الأقباط الكاثوليك.

وفي الكنائس الأرثوذكسية يكون الاحتفال بعيد الميلاد في السابع من يناير المقبل، فيما تحتفل بعض الكنائس الكاثوليكية بالمحافظات بخاصة الصعيد بالعيد ليلة ٦ يناير المقبل، بالتزامن مع احتفالات الأقباط الأرثوذكس.

رأس السنة

وفي يوم رأس السنة، فعادة ما تقيم الكنائس الشرقية صلوات خاصة ليلة رأس السنة الميلادية، تودع بها العام، وتستقبل العام الجديد بالتسبيح والصلوات التى تستمر إلى ما بعد منتصف الليل.

الخطة الأمنية

وتحسبا لأي حادث إو اعتداء آثم، شددت وزارة الداخلية من إجراءاتها الأمنية لتأمين الاحتفالات، حيث رفعت من درجة الاستعداد القصوى، وحددت هدفين في خطتها الأمنية، يتمثل الأول في خطط جديدة ومحكمة لأماكن الاحتفالات بأعياد الميلاد، والآخر، تضييق أي مساحات من المتوقع أن تتحرك فيها العناصر الإرهابية.

وبدأت الأجهزة الأمنية بالوزارة، في تنفيذ الخطة الأمنية الجديدة لتأمين الكنائس والأديرة والمزارات السياحية، اعتبارا من الاسبوع الماضي، حيث تم انتظام الحراسات الأمنية والقوات أمام الكنائس، ومنع دخول أى شخص إلا بعد المرور من البوابات الإلكترونية، وقامت بإغلاق الشوارع المحيطة بالكنائس استعدادًا لتأمين احتفالات عيد الميلاد المجيد.

وشملت الخطة تعزيز قوات الحماية المدنية، ونشر الخدمات المرورية لتسيير الحركة، والتعامل مع المواقف الطارئة، فضلا عن نشر الخدمات على الطرق السريعة للحد من السرعات، لاسيما فى ظل التغيرات المناخية التى تتعرض لها البلاد خلال الفترة الحالية، والتأكد من يقظة القوات والدوريات الموجودة أمام الكنائس وتفعيل كاميرات المراقبة للتأكد من تشغيلها.

وعلى مستوى المحافظات فقد شهدت مدن الإسكندرية والأقصر وأسوان والبحر الأحمر تواجداً أمنياً مكثفاً لتأمين الاحتفالات برأس السنة، وعيد القيامة فى المواقع والمزارات السياحية.

كتب
منارة جمال
الوسوم
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق