أهم الأخبارعربي وعالمي

قبل زيارة الرئيس الصيني لإيطاليا.. الفاتيكان يقول إن الصين يجب ألا تخشى الكنيسة

قال مسؤول كبير في الفاتيكان إن الحكومة الصينية يجب ألا تخشى أن يكون هناك ”تشكك أو عداء“ من الكنيسة الكاثوليكية وسط تكهنات عما إذا كان الرئيس الصيني شي جين بينغ سيلتقي البابا فرنسيس هذا الأسبوع.

وذكرت مصادر بارزة في الفاتيكان أن البابا أبدى استعداده للقاء شي وأن وسطاء قاموا بمبادرات تجاه الفاتيكان لكن الجانب الصيني لم يطلب اللقاء رسميا بعد. وأي مقابلة ستكون الأولى من نوعها بين زعيم صيني وبابا الفاتيكان.

وزيارة شي لإيطاليا التي تبدأ يوم الخميس هي الأولى منذ إبرام اتفاق تاريخي في سبتمبر بين الفاتيكان والحكومة الصينية فيما يتعلق بتعيين الأساقفة في الصين.

وقطعت بكين العلاقات الدبلوماسية مع الفاتيكان في عام 1951 وظلت مخاوفها مستمرة من أن وجود كنيسة مستقلة في الصين سيهدد سلطتها.

وقال أمين سر الدولة الكاردينال بيترو بارولين في مقدمة لكتاب جديد عن الصين سينشر يوم الثلاثاء ”الكرسي الرسولي لا يكن أي ارتياب أو عداء لأي دولة“. واطلعت رويترز على نسخة مسبقة مما كتبه بارولين في الكتاب الذي يحمل عنوان ”الكنيسة في الصين.. مستقبل لم يكتب بعد“.

وأضاف بارولين أن عمل الكنيسة الكاثوليكية في الصين ”لا يمكن فصله عن موقف الاحترام والاعتبار والثقة حيال الشعب الصيني وسلطاتهم الرسمية المشروعة“ فيما بدا أنها محاولة من الفاتيكان لتهدئة المخاوف الصينية.

ويعد لقاء الزعماء الذين يزورون إيطاليا بالبابا مسألة روتينية. وقال مصدر في الفاتيكان إن اللقاء يمكن إضافته لجدول زيارة شي ”في اللحظة الأخيرة“. وقال متحدث باسم الفاتيكان إن هذه الزيارة ليست على جدول أعمال البابا.

كتب
منة الوزير
المصدر
رويترز

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق