الرأي

قدر الرئيس (القضاء على العشوائيات 1/2)

بقلم _اللواء ناصر قطامش

تواصل الحكومة المصرية العمل على تنفيذ خطة تطوير المناطق العشوائية، والتي تشكل أحد التحديات الكبيرة في مجال الإسكان والعقارات، فإلى جانب إنشاء مجتمعات عمرانية جديدة، أو إسكان اجتماعي، أو مدن جديدة، تعمل الحكومة المصرية على تطوير المساكن القائمة بالفعل في مناطق صنف بعضها على أنها مناطق شديدة الخطورة لا تصلح للسكن، وتأمل الحكومة أن تستطيع القضاء على العشوائيات بحلول عام 2030.

ولا تقتصر مشروعات تطوير العشوائيات على البناء في نفس المنطقة أو تطويرها، حيث إن هناك بعض المناطق غير صالحة للسكن، وتصنف باعتبارها مناطق غير آمنة، ووفقا لإحصائية أصدرها الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء عام 2016. فإن عدد المناطق العشوائية غير الآمنة كان يقدر بـ351 منطقة، ربما تعد منطقة «الدويقة» أشهرها إعلاميا، في أعقاب حادث سقوط صخرة الدويقة الشهير عام2008

وتختلف أنواع المناطق العشوائية في مصر بين الإسكان غير الآمن، والإسكان العشوائي، والإسكان غير المخطط، وتضع الدولة خططا مختلفة لتطوير كل منطقة على حدة، وتعد منطقة منشية ناصر بالقاهرة إحدى أشهر المناطق العشوائية، والتي تتضمن جميع أنواع العشوائيات، حتى أنها تتضمن مساكن مخططة أيضا وففقا لما ذكره الجهاز المركزى للتعبئه العامه والاحصاء 160.8الف فدان هى مساحه العشؤائيات على مستوى الجمهورية.

– تمثل مساحات المناطق العشوائية بمحافظات سوهاج، والشرقية، وبنى سويف الأعلى على مستوى محافظات الجمهورية بنسب بلغت “71.1%، 69.5%، و65.3%، على التوالى.

– تمثل نسبة العشوائيات نحو 39% من إجمالى الكتلة العمرانية للجمهورية وتنتشر فى 226 مدينة.
– يوجد 8 مدن فقط خالية من المناطق العشوائية، موزعون كالتالى: “مدينتين بمحافظة السويس، ومثلهم بالشرقية، و3 مدن بكفر الشيخ، ومدينة واحدة بمحافظة الجيزة”.

– تحتل محافظة الإسكندرية المركز الأول من حيث انتشار العشوائيات، حيث بلغت مساحة المناطق العشوائية بها 20.1 ألف فدان بنسبة 12.5% من إجمالى المساحة في محافظة القاهرة فى المركز الثانى بمساحة 19.4 ألف فدان بنسبة 12%، يليها محافظة الجيزة بـ 15.5 ألف فدن، ونسبة 9.6% من إجمالى مساحة المناطق العشوائية .

– 351 هو عدد المناطق العشوائية غير الآمنة حتى عام 2016، بمساحة بلغت 4.5 ألف فدان.
– تبلغ نسبة مساحة المناطق العشوائية غير الآمنة بمحافظتى القاهرة والإسماعيلية 40.7% من إجمالى مساحة المناطق غير الآمنة على مستوى الجمهورية.

– تأتى المناطق العشوائية غير الآمنة ذات درجة الخطورة الثانية فى المرتبة الأولى، حيث بلغ عددها 251 منطقة.
– تلاها المناطق ذات درجة الخطورة الثالثة بنسبة 16.8%، وتمثل مناطق درجتى الخطورة الأولى والرابعة 11.7% من إجمالى المناطق العشوائية غير الآمنة ومن هذا المنطلق فقد سعت الحكومه الى القضاء على العشؤائيات من خلال اختيار د مصطفى مدبولى وزيرا للاسكان ثم اختياره رئيسا للوزراء مع احتفاظه بوزاره الاسكان للاشراف
على أهم المشاريع القومية الكبرى التي دشنها السيسي خلال عهده، وأبرزها العاصمة الإدارية الجديدة، ومدينة العلمين الجديدة، ومدينة الجلالة، فضلاً عن اضطلاع وزارته بملف القضاء على العشوائيات في القاهرة، ما نصبه “مهندسا للمشاريع الكبرى” في مصر.
ومؤخراً بدا للجميع أن مدبولي، ومن خلال جهده الدؤوب والملموس شعبياً خاصة في مشاريع الإسكان الاجتماعي، التي أحدثت طفرة في حلم القضاء على العشوائيات، أنه يحظى بقدر كبير من ثقة الرئيس المصري الذي أثنى عليه أكثر من مرة وعلى أداء الوزارة في عهده ومع زياده الاعباء تم اختيار خليفته د عاصم الجزار للتولى مسئؤليه الوزاره لاستكمال مابداه د مدبولى حيث شهد ملف تطوير المناطق العشوائية الغير آمنة طفرة فى معدلات التنفيذ والتطوير منذ عام 2014 وحتى الآن، حيث تم وضع خطة للانتهاء من تطوير كافة المناطق العشوائية الغير آمنة والغير مخططة بالكامل خلال 10 سنوات، وشهدت الفترة الماضية إنفاق أكثر من 60 مليار جنيه وفى عهدع تم تنفيذ 74.927 ألف وحدة أخرى، فى 59 منطقة جارٍ تطويرها، بتكلفة 22 مليار جنيه كما تم تطوير 53 منطقة غير مخططة، وجارٍ تطوير 17 منطقة أخرى، بتكلفة إجمالية 318 مليار جنيه، موضحًا أنه تم مؤخرا تطوير ميدان التحرير، وذلك فى إطار مشروعات تطوير القاهرة التاريخية.

أن مصر ستكون خالية تماما من المناطق العشوائية غير الآمنة فى خلال الأسابيع القليلة المقبلة، مستعرضا جهود الدولة ممثلة فى وزارة الإسكان، فى تطوير المناطق العشوائية غير الآمنة، وغير المخططة، فى الفترة الماضية

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق