الحوادث

كشف غموض واقعة العثور على تاجر مذبوحاً فى المطرية

تمكنت مباحث القاهرة من كشف ملابسات واقعة العثور على جثة تاجر ملابس مذبوحاً داخل شقته بمنطقة المطرية، وتبين ان عاطلاً وراء إرتكاب الجريمة وتم القاء القبض عليه واقر بإرتكابه للواقعة بقصد سرقة المجني عليه.

تبلغ لقسم شرطة المطرية بالعثور على شخص متوفي داخل شقة ، بالانتقال والفحص تبين أن باب الشقة مفتوح وعثر علي جثة أدوارد بخيت جاد الله سن 65 تاجر ملابس وبها إصابات عبارة عن ( جرح ذبحي حول بالرقبة) ، وتبين سلامة جميع المنافذ ووجود آثار استضافة وبعثرة بمحتويات الشقة ، وعثر علي هاتف محمول خاصين بالمجني عليه ومبلغ 200 ألف جنية.

بوضع الخطة موضع التنفيذ وأثناء السير في إجراءات البحث أمكن التوصل إلي أن وراء أرتكاب الواقعة ” أحمد رشيد عبد العليم ، عقب تقنين الإجراءات وبالتنسيق مع قطاع الامن العام تم استهدافه بمأمورية أسفرت عن ضبطه  ، وبمواجهته أعترف بارتكاب الواقعة .

حيث قرر بأنه نظرا لعمل زوجته ووالدته صحبة المجني عليه في مجال تجارة الملابس وعلمه بانه باع مؤخراً شقة سكنية بمبلغ 250 ألف جنية واحتفاظه بالمبلغ  بمسكنه، اختمرت في ذهنه فكرة التخلص منه وسرقته ، وفى سبيل ذلك توجه لمسكن المجني عليه لتحصيل مبالغ مالية خاصة بزوجته وولدتها ، وأثناء استضافته تحصل على سكين من مطبخ الشقة سكن المجنى عليه وغافله محدثا إصابته بجرح ذبحى بالرقبة واستولي على مبلغ 2000 جنية ولم يتمكن من الاستيلاء على باقي المبلغ لاستغاثة المجني عليه بالجيران فلاذ بالفرار خشية افتضاح أمره.

 

كتب
محمد عبدالله
الوسوم
إغلاق