fbpx
دنيا ودين

“لا صَدَقةَ إلَّا عَن ظَهرِ غِنًى”.. هل تُؤدَّى الزكاة على المال المدخر لشراء شقة؟

آمال طارق

قالت دار الإفتاء المصرية، إذا كان الإنسان لا يجد لنفسه وأسرته مسكنًا يضمن لهم إقامة مستقرة، وقد أودع في البنك مالًا يُعِدُّهُ لشراء شقة فهذا المال لا زكاةَ فيه.

وتابعت الدار عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: وذلك لأنَّه يصدق عليه أنَّه مُعَدٌّ للحاجة الأصلية لا الأمور التحسينية أو الترفيهية، والمال المشغول باستحقاق الصرف إلى حاجةٍ أصلية هو بالنسبة إلى نِصاب الزكاة كالمعدوم، فلا زكاةَ فيه.

وأشارت الديار المصرية إلى قول الله تعالى: ﴿ويَسأَلُونَكَ ماذا يُنفِقُونَ قُلِ العَفوَ﴾ [البقرة: 219]، وقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «لَا صَدَقةَ إلَّا عَن ظَهرِ غِنًى» رواه أحمد.

واختتمت بقولها: أما ما زاد من هذا المال على ثمن الشقة المحتاج إليها حاجةً أصلية لا تحسينية أو ترفيهية؛ فإنَّه تجب فيه الزكاة إذا بلغ النصاب وحال عليه الحول، وذلك بمقدار ربع العشر (2.5%) من هذا المال.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق