fbpx
المحافظات

مؤتمر جماهيري تنظيمي لحزب حماة الوطن بقطاع الشمال

كتب عوض العدوي

نظم قطاع شمال القاهرة لحزب حماة الوطن مؤتمرا تنظيميا كبيرا حضرة اللواء صلاح المعداوي الامين العام للحزب بالقاهرة، والنائب علي رضوان الامين العام المساعد بالقاهرة، والمهندس محمد جمال امين التنظيم و وهاني عز الدين امين الأزمات والكوارث والدكتور سيد عثمان امين قطاع الشمال والدكتورة عبير جمال الدين أمين التنظيم وجميع امناء اقسام قطاع الشمال
بدأ المؤتمر بتلاوة آيات من القرأن الكريم ثم السلام الجمهوري
وتم عرض فيلما تسجيليا احتفالا بعيد ميلاد الرئيس عبد الفتاح السيسي ثم فيلما اخر يوضح كيف استطاعت القيادة السياسية التغلب علي مشكلة سد النهضة وان مصر دائما حماها اللة بفضلة
وفي كلمتة أكد اللواء صلاح المعداوي الامين العام للحزب بالقاهرة أننا نسعي دائما أن يكون لنا تواجد شعبي من خلال خطة حقيقية وان نقدم للناس خدمات علي كافة المستويات ومن خلال عمل العديد من البرتوكولات في المرحلة القادمة
واضاف أن الدولة المصرية تشهد حاليا العديد من الإنجازات والمشروعات العملاقة وتطور كبير علي أرض الواقع ومؤكدا أننا نرحب بالنقد البناء الهادف أما النقد من أجل النقد فقط فهو مرفوض ضاربا المثل لرفض رجل الشارع فكرة إنشاء العديد من الكباري والمحاور بالقاهرة والمحافظات دون أن يعلم أهمية ذالك في القضاء علي الزحام والاختناق المروري وتسهيل جذب الاستثمارات لمصر بسبب تسهيل الطرق
وردا علي تساؤلات واستفسارات امناء الاقسام أضاف اللواء المعداوي أن المرحلة القادمة سوف تشهد تجاوبا ملموسا بين الحزب والمواطن من خلال تقديم الخدمات في شكل بروتوكولات ومن خلال الفاعليات المتنوعة وايضا ستشهد الفترة القادمة حل مايعانية الشارع المصري من مشكلات بالتنسيق بين أجهزة الدولة وقيادات الحزب وان هناك بروتوكولات قادمة في مجال الرياضة والتعليم والصحة واهتمام كبير بالمرأة ودعمها في شتي المجالات والنهوض بشباب مصر
وقال النائب علي رضوان أن قطاع شمال القاهرة قدم نموزج مشرف في التنظيم والتشكيلات ونأمل أن تنجح تلك التجربة في باقي القطاعات والمحافظات ومهنئا قطاع شمال القاهرة كأول قطاع يتم استكمال كل تشكيلاتة
وقدم علي رضوان التحية لشعب مصر العظيم خلال عرض فيديو لفتاة فرنسية تطالب شعبها بعدم المظاهرات وقال إن الشعب المصري الواعي الحريص علي بلدة تفهم جيدا دعوة التخريب التي نادي بها قوي الشر ورفضها رفضا تاما بل وحرص الشعب علي الوقوف خلف القيادة السياسية ومساندتها لاستكمال مسيرة التنمية علي أرض مصر ومنوها بأن فتاة فرنسا التي تطالب شعبها بعدم المظاهرات ووصل الأمر أنها طلبت أن يقتلوها ولا يحرقوا باريس هي فتاة من بلد تدعي الديمقراطية وحقوق الإنسان وتحذر شعبها من عواقب الخروج والتظاهر وأنهم سوف يلقوا مصير بعض البلدان العربية أصبحوا بلا اوطان ولاجئين في الوقت نفسة يؤكدون أن التظاهر حق ويرفضونة في بلدهم

وقدم المهندس محمد جمال الشكر لقطاع الشمال لاستكمال تشكيلاتة ومؤكدا أن التجربة سوف تتكرر في جميع القطاعات ودائما القاهرة يحتذي بها كنموذج مشرف ويضرب بها المثل في الانتظام والالتزام ومضيفا إننا نتطلع لعمل مؤتمر القاهرة التنظيمي الاول في مطلع العام المقبل لنعلن فية استكمال كافة تشكيلات القاهرة سواء علي مستوي القطاعات والاقسام والوحدات القاعدية وأن الهدف هو تجهيز 20 الف كادر منظم ومدرب للانتشار وتمثيل الحزب وسط الجماهير بالصورة التي تليق بة

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق