الأخبار

مؤسسة”أجدع ناس تؤكد أن” ست الكل هتشارك” فى انتخابات مجلس الشيوخ المصري

انطلقت في مصر اليوم السبت حملة “ست الكل هتشارك” بالتزامن مع انتخابا مجلس الشيوخ المقرر اجراؤها غدا الأحد وبعد غد الاثنين للمصريين بالخارج، ويومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين في الداخل .
وأكد القائمون على الحملة ، التي دشنتها مؤسسة “أجدع ناس للتنمية البشرية” برعاية رجل الأعمال “محمد راس” ، أن الحملة تعمل بتنسيق وخطة عمل متكاملة لتعزيز المشاركة السياسية للمرأة خلال المرحلة المقبلة على مستوى الناخبات والتصويت.
وأشاروا ، في بيان صحفي اليوم ، إلى أن تمثيل المرأة النيابي شهد تحولا كبيرا منذ 2014، وكشفوا عن أن تمثيل المرشحات من النساء فى انتخابات مجلس الشيوخ هو 111 سيدة منهن (91مرشحات بالنظام الفردى و20مرشحة بنظام القائمة ) وذلك من بين 787 مرشحا لانتخابات مجلس الشيوخ.
وتوقعوا أن لا يقل تمثيل المرأة فى انتخابات النواب عن 35% خصوصا بعد فرضية الكوتة التى تساعد وتتيح هذة النسبة بالفعل.
وقالت سارة خليف، مؤسسة حملة( ست الكل هتشارك) إن عام 2020 هو (عام المرأة السياسية ) وهو الإسم الذي أطلقه القائمون على الحملة ، كونها سنة تاريخية ومفصلية فى تحول المسار السياسي للمرأة، والتى تشهد أعلى نسب تمثيل للنساء سياسيا فى تاريخ الدولة المصرية.
وأشارت إلى أن الحملة ستعتمد على حملات التوعية فى الشارع من خلال طرق الأبواب لدعوة السيدات للنزول للتصويت فى الانتخابات مع التوعية بتعريف ماهية دور مجلس الشيوخ والفرق بينه وبين مجلس النواب ، وأهمية التصويت ومتابعة المرأة للتشريعات الصادرة عنهم أو مايتم مناقشتها لابداء الرأي فيها بصورة دستورية
ولفتت إلى التوعية من خلال منصات التواصل الإجتماعي، وإقامة ورش العمل مع النساء والفتيات من خلال الفيديوكونفرانس ، لسهولة إستخدام وسائل التواصل الإجتماعي فى الوصول لأكبر شريحة مستهدفة من النساء.
وأوضحت أن القائمين على الحملة هن لفيف من النساء وقيادات نسائية مجتمعية فى كافة المجالات ومن مختلف الأعمار، لافتة إلى أن الحملة بدأت بالعمل في مناطق القاهرة والجيزة والفيوم ولاقت إقبالا ودعما كثيفا، مما شجع على التوسع فى باقى المحافظات.

الوسوم
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق