fbpx
أهم الأخبارالأخبارالحدث

مصر تعزى إندونيسيا فى ضحايا أحداث التدافع بمباراة لكرة القدم

تقدمت جمهورية مصر العربية، الأحد، بخالص التعازي والمواساة لحكومة وشعب دولة إندونيسيا الصديقة، ولأسر ضحايا أحداث التدافع فى مباراة كرة القدم التي أسفرت عن العشرات من الضحايا والمصابين.

وأكد السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية في تدوينة له عبر “تويتر”، تضامن مصر مع إندونيسيا في هذا الحادث الأليم.

إلى ذلك، قال يونس نوسي، الأمين العام للاتحاد الإندونيسي لكرة القدم، إن الفيفا طلب تقريراً عن الحادث الذى وقع فى مدينة مالانج بجزيرة جاوة، وتم إرسال فريق تابع للاتحاد إلى موقع الحادث للتحقيق.

فيما أمر جوكو ويدودو، رئيس إندونيسيا، رابطة الدوري الممتاز لكرة القدم، اليوم الأحد، بإيقاف المباريات لحين اكتمال التحقيق فى وفاة 174 مشجعاً على الأقل خلال تدافع وشغب في استاد بمقاطعة جاوة الشرقية.

وفارق 174 شخاصاً على الأقل الحياة وأصيب 180 أيضا خلال تدافع للجماهير في أثناء أعمال شغب بمباراة في مالانج في واحدة من أسوأ كوارث ملاعب كرة القدم.

وأعلنت رابطة الدوري، فى وقت سابق، توقف المسابقة لمدة أسبوع بعد الكارثة فى استاد كانجوروهان، بينما قال الاتحاد الإندونيسي للعبة إنه سيبدأ تحقيقا في الأحداث.

وأوضح قائد شرطة مقاطعة جاوة الشرقية نيكو أفينتا في تصريحات للصحفيين أنه بعد المباراة، التي فاز فيها بيرسيبايا سورابايا 3-2 على أريما، اقتحم مشجعو الفريق الخاسر أرض الملعب وأطلقت السلطات قنابل غاز، ما تسبب في التدافع وحالات اختناق.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق