الأخبار

مفتي الجمهورية: ما يحدث في المنطقة العربية لن ينسينا قضية القدس

احمد عادل

قال الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، أن كل ما يحدث في العالم أو في المنطقة العربية لن ينسينا قضيتنا المركزية وهي القدس الشريف، لافتا إلي أن الرئيس السيسي قد دق ناقوس الخطر بحديثه عن القضية القدس خلال مؤتمر جامعة الدول العربية الذي انعقد منذ أيام بالرياض.

وأكد مفتي الجمهورية، خلال كلمته بندوة “معرض وثائق ودوريات بعنوان القدس..تراث لا ينسى”، علي إننا في حاجة إلي بذل مزيد من الجهود لإنقاذ القدس من خطر محدق، متسائلا بأي حجة يتحجج الاحتلال الإسرائيلي أن له حق في القدس وجميع الوثائق الدينية والتاريخية لا تعطيه حق بل تعطي العرب والمسلمون.

وأضاف مفتي الجمهورية، قضية القدس هي قضية دينية بالأساس ودا يمكن أن توظف عاطفيا فقط، لصرف الهمة عما هو أولي وأهم، وإن كنا صادقين فلدينا الكثير والكثير لنقدمه للمسجد الأقصى المبارك، ولابد أن تتحول محبتنا للقدس الشريف إلي برامج عمل فأزمتنا بالدرجة أوي هي أزمة فهم ووعي.

وأوضح علام، إن اتهامنا بالتفريض في القدس الشريف لهو خيانة لا يمكن تحمل تبعتها، ولا يمكن أن يصرف ذهننا عنه كقضية أولي فلاشك أن ما يدور حولنا من احداث له صلة مباشرة بقضية القدس، محذرا من خطر الوقوع في الانقسام فلابد من التكاتف والتقريب بيننا وبين تحقيق حلم كل المسلمين بإستعادة الأزهر الشريف.

الوسوم
رابط مختصر
إغلاق