fbpx
اخترنا لكالأخبارتقارير وملفات

مقرر لجنة أنفاق مترو الزمالك في حوار خاص لـ«الديوان»:نطمئن أهالينا المحطة لن تضر المبانى

المهندس أحمد حشيش:إنشاء خطين مترو في المنصورة والاسكندرية وقريبا المترو المكهرب للتسهيل على المواطنين

بعد دراسة جدوي كبيرة وخططًا استغرقت شهور، وضعت الهيئة القومية للأنفاق، استراتيجية كبري لمشروعات مترو الأنفاق الجديدة المتوقع تنفيذها حتى عام 2032، وشمل مخططها استكمال إنشاء 6 خطوط داخل القاهرة الكبرى، بالإضافة إلى 5 محطات تبادلية مع وسائل النقل الأخرى على أطراف المحافظات الثلاث لمواجهة الزحام المرورى بالقاهرة، وخط مترو بالإسكندرية يربطها شرقًا وغربًا، وخطىن بالمنصورة طوليًا وعرضيًا.

وفي

هذا السياق أجرت «بواية الديوان» حواراً مع المهندس أحمد حشيش، عضو المجلس الأعلي لنقابة المهندسين ومقرر لجنة أنفاق الزمالك بالنقابة، لتوضيح بعض النقاط الخاصة بأعمال الحفر:

loading="lazy" class=" wp-image-11915 alignright" src="http://aldewaan.com/wp-content/uploads/2017/12/IMG_4573_wm-300x200.jpg" alt="" width="531" height="354" srcset="https://aldewaan.com/wp-content/uploads/2017/12/IMG_4573_wm-300x200.jpg 300w, https://aldewaan.com/wp-content/uploads/2017/12/IMG_4573_wm.jpg 750w" sizes="(max-width: 531px) 100vw, 531px" />
        
 
  وإلى نص الحوار

*في البداية ماذا عن مشروع المترو الجديد؟

مشروع المترو ككل 4 خطوط، الخطين الأول والثاني يبدأن من شرق القاهرة حتى غربها، أما الخط الثالت وهو من أهم الخطوط يبدأ من جنوب القاهرة حتى شمالها ويمثل حدث مهم بالنسبة للخطين الأولين؛ لتقاطعه معهم، ويتم هذا المشروع على 3 مراحل حيث تم الإنتهاء من المرحلة الأولي ونعمل حاليًا للانتهاء من المرحلتين الثانية والثالثة، وهذه التوسيعات الجديدة ستدخل مصر مرحلة لم تشهدها منذ قرون من خلال لاحقها بالدول المتقدمة.

*ماذا عن مشكلة محطة مترو الزمالك؟

المشكلة ومافيها أن سكان جزيرة الزمالك الأسبوع الماضي شاهدوا وجود مياة على سطح الأرض أثناء الحفر، ولكن هذه المياة لاعلاقة لها بأعمال الحفر الخاصة بالمترو، فحقيقة الأمر أن هناك أعمال حفر أخري بجانب أعمال حفر المترو فتم كسر ماسورة مياة، والإعلام هو الذي ضخم من حجم المشكلة.

*لماذا تخوف كثير من سكان منطقة الزمالك من أعمال حفر المترو بل ووجود محطة من الأساس؟

بالفعل اعترض كثير من سكان منطقة الزمالك على أعمال الحفر وطالبوا بعدم وجود محطة بالأساس في هذه المنطقة، وبرروا على اعتراضهم؛ بسبب وجود العديد من  المنشأت الحيوية حول الجزيرة كالسفارات والوزرات، وطالبوا بنقل المحطة إلى أماكن أخري، لكن بعد أن تدخلنا في الموضوع وقومنا بعمل دراسات حول المنطقة ومن ثم وضعنا تقارير  سنصدرها للسكان خلال الاسابيع القادمة.

*ماهي الضوابط التي توضع حتى يتم الحفر من خلافه؟

البداية تبدأ من خلال التخطيط وبعدها يتم عمل مسارات للمشروع ودراسات واختبارات عن نوع التربة والمنشأت الموجودة بالمنطقة، ويتم الابتعاد تمامًا عن المنشأت الحيوية والاثرية، ولكن أكد لك أنه لايوجد شغل هندسي كامل بنسبة 100% فهناك أخطاء ولكن تختلف نسبتها من شركة أو مهندس لاًخر دون أن تعوقنا هذه الأخطاء.

*هل هناك اشتراك مع شركات أجنبية في أعمال الحفر؟

بالفعل، أعمال الحفر تتم من خلال الشركات المصرية والأجنبية معًا، ومن خلال الاستعانة بالكوادر الاجنبية والمعدات بل والتمويل، والمكتب الاستشاري الأساسي للمشروع هو مكتب أجنبي بمشاركة مكتب مصري.

*ماذا عن الخط الرابع؟

الخط الرابع للمترو والذي يخدم منطقة الهرم والرماية وأكتوبر لم يبدأ فعليًا حتي هذه اللحظة ولازالت أعمال الحفر متوقفة؛ بسبب بعض الاعتمادات الناقصة بالإضافة إلى عدد من المشاكل المتعلقة بنزع الملكية.

*اعترضت وزارة الاَثار على أعمال الحفر بمنطقة الرماية والهرم، فما حقيقة الأمر؟

هو لم يكن اعتراض في حد ذاته ولكنه كان مجرد تخوف بأن تؤثر أعمال الحفر على المنطقة على اعتبار أن منطقة الهرم والرماية من المناطق الاَثرية والسياحية، ولكن تم وضع حلول من خلال أعمال هندسية بديلة وعمل نفق أقل ومن فوقة نفق اخر مشاة لعبور السيارات المتجه إلى الهرم.

*هل كثرة حفر الأنفاق يؤثر على البنية التحتية؟

لن يؤثر على البنية التحتية إذا تم عمل دراسة جيدة ووضعت ضوابط واَليات عمل حديثة تعتمد في المقام الأول على التكنولوجيا، وظهر هذا جليًا من خلال حفرنا لأنفاق خطيرة جداً وبأعماق كبيرة بمجري قناة السويس التي قام بافتتاحها مؤخراً الرئيس عبدالفتاح السيسي، دون أن تؤثر على مجري قناة السويس أو المجري الملاحي، بالإضافة إلى الخطين الأول والثالث ومرورهما على العديد من المنشأت الخطيرة والمهمة.

* ماهي الجدوي الاقتصادية والاجتماعية العائده على الدولة والمواطن بعد التوسيعات الأخيرة للمترو؟

التوسعات وأعمال الحفر تتكلف المليارات لتنفيذها ولكن الدولة تعمل في المقام الأول على مصلحة المواطن، فمترو الانفاق يحل مشكلة كبيرة للسكان ووزارة النقل معًا فبدون المترو سيحدث تكدس وشلل مروري رهيب وظهر هذا الأسبوع قبل الماضي عندما تعطلت إحدي عربات المترو في الخط الثالث وتم وقوف المترو بالكامل ومن ثم اتجه المواطنين إلى المواصلات العامة وحدث شلل كامل في وسط البلد ومنطقة التحرير.

*وماذا عن أعمال الصيانة بالخطين الأول والثاني؟

أعمال الصيانة في المترو غير مكلفة على الإطلاق مقارنة بحجم السيارات ووسائل النقل الاخري، وهو موفر اقتصادي رهيب.

*وزير النقل صرح بأن أعمال صيانة المترو تحتاج مليارات الجنيهات لإصلاحها، كيف وأنت تقول أنها غيرمكلفة؟

بالفعل أعمال صيانة المترو غير مكلفة، ولكن الوزير يتحدث على الخطين الأول والثاني، لأن هاتين الخطين منذ أن تم إنشائهما لم يتم عمل صيانة لهما فبالتالي ستكون تكلفة صيانتهما مكلفة جداً، أما غير ذلك فأعمال صيانة المترو غير مكلفة.

*هل إذا زاد عمق الحفر كان أفضل بالنسبة للمنشأت المحيطة؟

بالفعل كلما زاد عمق الحفر كلما أزداد الأمان بالنسبة للمباني والمنشأت المحيطة بالمحطة، فنحن نفضل دائمًا الحفر على أعماق كبيرة.

*هل سيتم الاستعانة بحفرات قناة السويس؟

حفرات أنفاق قناة السويس عمق الحفر الخاص بها 11.80 متر وخطي المترو الثالث والرابع عمق الحفر المفترض لهما 10 متر، فلم يتم الاستعانة بسوي حفارة واحدة بعد تعديل قطرها لاستخدامها في حفر منطقة الزمالك.

*هل من الممكن أن تكون الأنفاق تحت النيل أو البحار زجاجية؟

بالفعل يجوز فالهندسة لاتعرف المستحيل، ولكن يتم أولاً وضع دراسات وخطط لذلك، ومعرفة مغزي المنطقة تحت النيل أو البحر هل هي تربة طينية أم مياه خالصة.

*ماهي أهم مشكلة تواجهكم عند أعمال الحفر؟

أهم مشكلة نقابلها عند أعمال الحفر هي وجود المرافق العامة كالنت والتلفونات الأرضي ومواسير المياة والكهرباء.

*هل تقومون بعمل دراسات على المرافق العامة الموجودة تحت الأرض قبل الحفر؟

بالفعل نقوم بعمل دراسات شاملة لكافة المرافق الموجودة تحت المنطقة المقرر لها الحفر، من خلال حصر بيانات العملاء من وزارة الأتصالات والكهرباء والمياه، ولكن نفاجأ بأن هناك مرافق غير مسجلة.

*الرئيس السيسي دائمًا يحرص على سرعة إنجاز الحفر في أقصي وقت ممكن هل هذا صحيح؟

يكون صحيح إذا كان في حدود المسموح به فهناك مشروع يكون الانتهاء من تنفيذه من سنة إلى 3 سنوات فنقوم بالضغط على أنفسنا وزيادة العمال والمكن لانتهائه في عام ونصف، أما إذا كان المشروع سيتم انتهاءه في 3 سنوات فقط فلن نستطيع إنجازه قبل الموعد المحدد له حتي لا يفشل.

*ماذا عن فكرة إنشاء 5 محطات تبادلية مع مواقف النقل العامة؟

بالفعل سيتم عمل خطين مترو في المنصورة والاسكندرية كذلك بالإضافة إلى المترو المكهرب، ووضعنا خطة لعمل محطات مع مواقف النقل العامة للتسهيل على المواطنين.

*اشتكي عدد من أهالي منطقة الرماية بقطع المرافق العامة بسبب خط المترو الجديد، فما الأمر؟

المشكلة ليست بسبب حفر المترو ولكن بسبب أعمال الحفر الخاصة بالمتحف المصري الجديد، واللواء كامل الوزير سيزور منطقة الرماية الاسبوع المقبل لتفقد المتحف الجديد ومتابعة الشكاوي الخاصة من هذا القبيل.

 

 

كتب
باسل عبدالغني وتصوير: أشرف شبانة
الوسوم
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق