اخترنا لكتقارير وملفات

مناشدات برلمانية مستمرة للمواطنين بتفعيل تدابير كورونا خلال العيد..وذبح الأضاحي بالمجازر الحكومية لمنع انتقال العدوي

 

إيمان حسن

شهدت الساعات الماضية عدد من المناشادات البرلمانية من أعضاء مجلس النواب، لجموع الشعب المصري، بضرورة مراعاة التدابير الخاصة بمواجهة كورونا، وعدم التساهل فى ضوء الإحتفالات التى تتم بعيد الأضحي  المبارك، وذلك حفاظا علي صحتهم وعدم العمل علي إعادة  زادة الإصابات مرة أخري بعدما بدأت فى الأنحسار.

وتضمنت أيضا التأكيد علي  الإلتزام  بذبح الأضاحي فى المجازر الحومية التى تقدم خدماتها بالجان لجموع المواطنين، بعد إجراء الكشوفات اللازمة من قبل الجهات البيطرية المعنية.

النائب جون طلعت، أكد علي أنه  من الضروري متابعة مدى التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية اللازمة لمنع انتشار العدوى وفي مقدمتها منع التجمعات، مشيرا إلي أن احتفالات المصريين بالعيد تكون بالتجمعات في الأماكن العامة مثلا السينيمات وغيرها مما يتطلب الرقابة عليها لمنع التزاحم، لافتا إلى ضرورة التركيز كذلك تكثيف الحملات على الرحلات النيلية أثناء العيد.

 

وقال النائب: بالفعل هناك تراجع في أعداد المصابين بفيروس كورونا، إلا أننا يجب الاستمرار في الإجراءات الاحترازية للسيطرة على انتشار العدوى.، متطرقا بحديثه نحو ضرورة تكثيف دور الأجهزة الرقابية خلال عيد الأضحى المبارك، مشددا على أهمية متابعة المجازر أثناء ذبح الأضاحي وتفعيل ذبحها  بالمجازر الرسمية التى تقدم خدماتها بالمجان.

وأتفق معه النائب أيمن أبو العلا، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، محذرا  من التهاون في التعامل مع الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة كورونا، مؤكدا أن الفيروس لم ينتهي حتى الآن، مشيرا إلي أن أوضاع العيد وإحتفالاتها لا يجوز أن يكون من شأنها  ودور لها فى زيادة الإًصابات مرة أخري بسبب التجمعات.

وشدد علي  ضرورة الاستمرار في الالتزام بإجراءت الوقاية، مشيرا إلى أن تراجع أعداد المصابين لا يعني انتهاء الفيروس، خصوصا وأن هناك بعض الدول وبعد تراجع الإصابات عاودت الارتفاع في تسجيل مصابين مرة أخرى، مطالبا الجهات المعنية بتفعيل الرقابة بشكل موسع.

من ناحيته قال  النائب  أحمد العرجاوي، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، ان الجميع مطالب بالالتزام خلال الأيام الحالية وخاصة في أيام عيد الاضحى المبارك، لمواجهة أي تجمعات تساعد على انتشار فيروس كورونا، لافتا أن الحكومة قدمت الكثير من الاجراءات لمواجهة الفيروس القاتل.

ولفت إلي الفيروس ينحسر بشكل كبير وملحوظ وذلك نتيجة للاجراءات التي تمت في مواجههته ولكن لا يعني أن لا يواصل المواطنين الالتزام الكامل حتى يتم الانتهاء بشكل نهائي من هذا الفيروس القاتل، مشيرا إلي أنه على المواطنين تكثيف الاجراءات ، وعدم الاختلاط منعا للانتشار هذا الفيروس مجدد في البلاد، مؤكدا أن الحفاظ يحمي المواطنين من هذا الفيروس ويساعد بشكل كبير على مواجههته.

 

 

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق