fbpx
اخترنا لك

“مها العطار “تٌعلق علي لغز الأغنام التي تمشي بشكل دائري وخبير صيني ينهي الجدل

قالت الدكتورة مها العطار ،مطور طاقة المكان ، والخبيرة الدولية في علم الطاقة ، إن إنتشار ظاهره غريبه بين الحيوانات تسير علي شكل دوائر ، الاغنام والابقار والخيول والاسماك والغزلان وحتى الطيور والحشرات توثق بالفيديو والصور دوران العديد من الحيوانات بشكل دائري ملتف وكانها تائهة لا تدري الى اين تذهب او تتجهة….وسط حيرة العلماء من هذه الظاهرة الغريبه .

وتؤكد مها العطار أن هذه رسائل كثيرة تريد تفسير لمايحدث بعد ان تكررت في عدة مناطق في العالم !!?

وتقول العطار أن البعض فسر الظاهرة ان هناك فيروس يصيب الحيوانات بنصف دماغهم الايسر او الايمن فيجعلهم بهذا الشكل ؟؟!
وتفسير اخر انها تستشعر بشيء غريب في الارض ولا تدري اين تهرب .?!

وأكملت العطار أن هناك الكثير تحدثت سابقا عن وجود تغيرات في الحقل المغناطيسي يؤثر في اتجاهات البوصلة وترتب علي تغيرات شروق وغروب الشمس والقمر ؟؟! ونبهت علي صفحتي بالنظر للقمر وقت ظهوره ؟؟!

وأضافت ، لاحظوا البوصل أين وصلت … أن الحيوانات لديها بوصلة حيوية حساسه لحقل الارض الكهرومغناطيسي وتتحرك وفق انسياب هذا الحقل اثناء هجرتها او سلوكها في معاشها …فان اختل هذا الحقل …فان البوصله الدماغيه لتلك الاحياء تختل ويضيع طريقها وتدور تائهة او تضيع شارده ….فالحقل الارضي اذن ليس بخير …!!

وأوضحت أن تغيير إتجاه البوصله سيغير وجه الزمن….ضعف الحقل الكهرومغناطيسي للارض لن يمر بسهولة…ظواهر غريبه لم نسمع بها سنشاهدها امامنا …هذا هو الجواب ..في تلك الصور التي تعرفونها… والكثير من الناس مازالوا يستهزؤن بها…. لاتجادلوا احدا …دعوا الارض تتكلم بلغتها….فكروا مليا …ماذا سيحدث عند بدء الانهيارات الحقليه المرتقبه ?!

لكن السؤال هنا ! من المسؤل عن جعل حقل الارض يلتف هكذا ؟! ولماذا في هذا التوقيت .

وفي ذات السياق قال خبير صيني .

وأحد العلماء إن هناك تفسيرا محتملا للظاهرة الغريبة التي تنطوي على تجول مئات الأغنام في شكل دائري منذ حوالي 12 يوما على التوالي في منطقة منغوليا الداخلية بشمال الصين.

وأوضح مات بيل، أستاذ في قسم الزراعة بجامعة هارتبوري في إنجلترا، أن “الأغنام قد تكون بقيت في داخل الحظيرة لفترات طويلة، وهذا قد يؤدي إلى سلوك نمطي، مع الدوران المتكرر بسبب الإحباط من التواجد في مساحة محدودة”، مشيرا إلى أن انضمام الأغنام الأخرى، هو لأن الأغنام هي “حيوانات قطيع، وتقوم بما تقوم به الأغنام الأخرى”.

ووفقا لدليل “ميرك” البيطري، تهيمن عقلية القطيع على السلوك الاجتماعي للأغنام، والتي تتحكم في تحركات الحيوانات وتحمي الأفراد من الحيوانات المفترسة من خلال دفعها إلى الفرار من الخطر كمجموعة.

يذكر أن الأغنام تتحرك في دائرة شبه كاملة منذ 4 نوفمبر. ومن غير الواضح ما إذا كانت قد توقفت عن الأكل أو الشرب.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق