fbpx
أهم الأخبارالأخبارالحدث

نقيب الفلاحين يُهاجم وزارة الزراعة.. تعتمد على “الفهلوة”

 

 

هاجم نقيب الفلاحيين، حسين أبوصدام، وزارة الزراعة قائلًا: “الوزارة تُغلغل الفهلوة في المجتمع المصري، وتعتمد على أساليب الخداع في الترويج لإنجازات وهمية في القطاع الزراعي”، وذلك تعليقًا على إهدار الميزانية في استيراد التقاوي والآلات الزراعية.

وأضاف ” أبوصدام”، أن هذه الانجازات الوهمية حولت أمل المواطن إلى يأس وإحباط وعدم ثقة، فنحن فعلا نصدر مليون و 600 ألف طن برتقال لكن هذا الكم لا يستفاد منه 10% من الفلاحين ويستحوذ عليه كبار المصدرين الذين يعدون علي الأصابع، لافتًا إلى أن أغلبية مزارعي البرتقال يصرخون الآن من الخسائر الفادحة.

وتابع نقيب الفلاحيين: نحن نصدر 850 ألف طن بطاطس لكن من يصدرون البطاطس هم كبار رجال الأعمال ويزرعونها لحسابهم ولا يستفاد منها اغلبية المزارعين الذين يبيعون منتحاتهم بالسوق المحلي بالخساره احيانا ومع ذلك عندنا ازمه في توفير البطاطس بأسعار معقولة للمصريين،  وتتغني الوزارة بكثرة تصدير البرتقال والبطاطس  وتصدر الطارشه للباكين من الخسائر..

وأردف: بالفهلوة تتغني الوزارة بمشروع استصلاح  المليون ونصف المليون  فدان وانشاء  100الف فدان صوب زراعيه و2.5مليون كارت ذكي وفي الحقيقه لا دخل لوزارة الزراعه بهذه المشاريع الزراعيه الكبيره  وتصدر الطارشه في تفعيل قانون الزراعات التعاقديه وصندوق التكافل الزراعي وفشلها الذريع في توفير التقاوي حتي اصبحنا نستورد 90%من كل احتياجتنا من التقاوي مع امتلاكنا لأكبر  مركز بحوث في الشرق الاوسط..نستورد 98%من احتياجتنا من الزيوت مع اننا  نستطيع أن نكتفي ذاتيا من الزيوت في عام  نحن اكبر دوله نستورد قمح في العالم بعدما  كنا نطعم العالم من خبز مصر.

الوسوم
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق