الأخبار

نواب البرلمان :حادث المسجدين بنيوزيلندا يؤكد أن  الإرهاب لا دين له

رأي برلمانيون،  الهجوم الإرهابي الذي استهدف اليوم الجمعة مصلين في مسجدين بمدينة كرايست شيرش في نيوزيلندا، بأنه تأكيد علي الإرهاب لا دين له، كونه فكر وليس حركة، وغير مقتصر علي دين ولابد للعالم أن يلتف حول محاربه هذه الظاهرة، مع تنامي ظاهرة الإسلاموفوبيا في الغرب نتيجة الحملات  المحرضه علي الإسلام بالغرب.

وأكد الأعضاء أن  مصر حذرت كثيرا من أن نار الارهاب وأنها سوف تطال المجتمع الدولى طالما لايوجد تكاتف أو مساندة دولية لتلك الدعوات لمواجهة العنف والتطرف والارهاب وسقوط العديد من الضحايا على أيدى عناصر متطرفة غير سوية لاملة لها ولادين ولا انسانية، مؤكدين علي أن موقف الرئيس عبد الفتاح السيسي كان واضح بكافة جولاته الخارجية وثابت ومناهض للعنف والتطرف والإرهاب، والداعى لضرورة تضافر الجهود الدولية الموجهة للقضاء على الإرهاب، بكل صوره وأشكاله.

النائب سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب،  قال أن هذه الحادث يؤكد   علي أن الإرهاب لا دين له فلقد أصبح فكر وليس مقتصر علي دين ولابد العالم يلتف حول محاربه هذه الظاهرة، مطالبًا بعمل مؤتمر دولي لتعريف الإرهاب وأنه ليس مرتبط بالدين الإسلامي كما تشيع الكثير من وسائل الاعلام الغربية والتي تسببت في تنامي الكراهية ضد المسلمين.

وأكد وكيل المجلس فى تعقيبه علي الحادث بأن المسلمين هم أكثر المتضررين من الإرهاب في العالم كله، مشيرا إلى أن القيادة السياسية المصرية بقيادة الرئيس السيسي كانت من اوئل  الدول التي لها  موقف ثابت ومناهض للعنف والتطرف والإرهاب، والداعى لضرورة تضافر الجهود الدولية الموجهة للقضاء على الإرهاب، بكل صوره وأشكاله.

كما اعرب  عن بالغ التعازى والمواساة لأهالى وذوى الضحايا وتمنياتها بسرعة الشفاء لجميع المصابين جراء هذا العمل الإرهابى الجبان، الذى يتنافى مع جميع المبادئ الدينية والقيم الأخلاقية والإنسانية.

من جانبه أدان الحادث زعيم الأغلبية عبد الهادي القصبي، مطالبا بتكاتف المجتمع الدولى لنزع فتيل الفتنة والتطرف ، مشيرا إلي أن القاهرة حذرت كثيرا من أن نار الارهاب سوف تطال المجتمع الدولى طالما لايوجد تكاتف أو مساندة دولية لتلك الدعوات لمواجهة العنف والتطرف والارهاب وسقوط العديد من الضحايا على أيدى عناصر متطرفة غير سوية لاملة لها ولادين ولا انسانية .

وأكد القصبي فى تعقيبه علي ضرورة رد فعل دولى أزاء تلك الحوادث التى تهدد الانسانية والتعايش المشترك وأخذ خطوات فعلية وعملية لمواجهة هذا التطرف والارهاب داعيا المولى عزوجل أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

من ناحيته قال  النائب علاء عابد رئيس لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب ، أه هذا الحادث يدق ناقوس الخطر امام الأوروبيين بخطورة ظاهرة الارهاب الأسود قائلا:”ليت جميع الدول الأوروبية ودول العالم كله تتذكر تحذيرات الرئيس عبد الفتاح السيسى من خطورة ظاهرة الارهاب والمواجهة الشاملة ضده وضد الدول التى تدعم وتشجع وتسلح وتأوى الارهاب والإرهابيين على أراضيها”.

جاء ذلك فى تعقيبه علي الحادث،  مؤكدا أن الاٍرهاب لادين ولا وطن له وان الديانات السماويه بريئة من الاٍرهاب لان جميعها تدعو للتسامح والسلام والمحبه وهذا الحادث الإرهابي الخسيس هو الدليل وان استهداف دور العباده هو الدليل علي ان الاٍرهاب فكر يقف وراءه دولا تدعم الاٍرهاب وجماعات ارهابية مارقة كجماعة الاخوان الارهابيه تحرض عليه مؤكدا ان مصر حذرت مراراً وتكراراً .

وقال النائب علاء عابد لقد ان الاوان لتصنيف تلك الجماعات كجماعات ارهابية وايضاً وجب علي الدول ان تقوم بتسليم المحرضين علي الاٍرهاب من جواسيس العصر المقيمين ببعض الدول مثل قطر وتركيا ويقومون من منابر اعلاميه بالتحريض علي القتل والحرق والتحريض علي الممارسات الإرهابية الخسيسة.

وأكد أن  ماحدث اليوم في نيوزلندا ماهو الا عمل ارهابي خسيس يدوق لأوربا والغرب ناقوس الخطر وعلى الجميع ان يعلم ويدرك جيدا انه لا توجد دولة فى العالم كله بعيدة عن الاٍرهاب وان العالم يجب ان يتعلم ويستفيد من تجربه مصر الرائده والفريدة لمكافحه الاٍرهاب بعقد مؤتمر علي ارض مصر الطاهرة يضم زعماء العالم للتعلم من مصر كيف حاربت الاٍرهاب.

وطالب النائب حسين أبو جاد عضو مجلس النواب،  من المجتمع الدولى بأسره الإسراع فى عقد مؤتمر عالمى لمواجهة ظاهرة الارهاب الأسود واتخاذ مواقف حاسمة ضد جميع الدول التى تمول وتسلح وتشجع وتأوى الارهاب والإرهابيين على أراضيها.

وأكد فى تعقيبه علي الحادث بأن هذه الأفعال الخسيسة البشعة تتنافى مع كل مبادئ الانسانية ومع كل الأديان والشرائع السماوية التى تحرّم الاعتداء على الآمنين والأبرياء وترويعهم والتى انتهكت حرمة دور العبادة .

وأدان سعيد حساسين عضو مجلس النواب، الحادث، والذي اعتبره بمثابة تحذير للدول الأوروبية التى يجب ان تقود العالم كله للإسراع فى مواجهة ظاهرة الارهاب واتخاذ مواقف حاسمة لمحاكمة الدول التى تشجع وتمول وتسلح وتأوى الارهاب والإرهابين على أراضيها.

وأدان المهندس محمد فرج عامر رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب بشدة الهجوم الإرهابي، واصفا هذا الحادث بالمجزرة التى تدق ناقوس الخطر امام العالم كله بخطورة ظاهرة الارهاب الأسود

واعتبر ” عامر ”  ان هذا الحادث الإرهابي الذى ادى الى مقتل 49 من المصلين الأبرياء بمثابة تهديد لجميع دول العالم التى يجب ان تسارع لمواجهة ظاهرة الارهاب وتتخذ مواقف حاسمة لمحاكمة الدول التى تشجع وتمول وتسلح وتأوى الارهاب والإرهابيين على أراضيها متوجها بالدعاء الى الله عز وجل ان يسكن شهداء هذا الحادث فسيح جناته وان يمن الله بالشفاء العاجل على جميع المصابين.

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق