أهم الأخباراخترنا لك

نواب البرلمان  يوجهون التحية للقوات المسلحة وعبد العال يطالب بعودة مادة التربية العسكرية بالمدارس

 

إيمان حسن

وجه أعضاء مجلس النواب خلال الجلسة العامة للبرلمان التحية والتقدير للقوات المسلحة المصرية على جهودها وأدوارها البطولية وبسالتها فى الدفاع عن الوطن وحماية أمن البلاد وسلامة أراضيها، مؤكدين أن مجلس النواب على استعداد لتقديم كل أوجه الدعم والمساندة الممكنة للقوات المسلحة لأداء مهامها.

 

 

 

وأشاد النواب خلال الجلسة العامة بمشروع القانون المقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام القانون رقم 19 لسنه 2014 بإنشاء مجلس الأمن القومي، والذى ينص على اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة مع مجلس الأمن القومي، فى الأحوال التى تتعرض فيها الدولة ومدنيتها وصون دستورها وأمن البلاد وسلامة أراضيها والنظام الجمهورى والمقومات الأساسية للمجتمع ووحدته الوطنية لخطر داهم، لاتخاذ تدابير وآليات عاجلة لمواجهة ذلك، وأيضا مشروع قانون مُقدم من الحكومة بشأن تعديل بعض أحكام القانون رقم 55 لسنه 1968 بشأن منظمات الدفاع الشعبى والقانون رقم 46 لسنه 1973 بشأن التربية العسكرية بمرحلتى التعليم الثانوى والعالى.

 

وقال النائب اللواء سعيد طعيمة: “كلنا فخر بقواتنا المسلحة، وتزاملنا كثيرا كضباط شرطة مع زملاءنا فى القوات المسلحة، ولم نرى فى يوم من الأيام من هذا الجهاز غير أنه جهاز عظيم شايل الدولة على اكتافه، شكرا لهذا الجهاز وكل رجال القوات المسلحة”.

 

 

فيما، قال النائب محمد الغول: “أفوض المؤسسة العسكرية بالتعامل مع أى خطر يحدق بالوطن لكى تدافع عن بلدنا ووطنا”.

 

 

ووجهت النائب الدكتورة هالة مستكلى، التحية للقوات المسلحة، قائلة: “شرف لى أن أكون ضمن فريق يعمل من أجل الوطن، وأن أناقش قانون متعلق بالقوات المسلحة، أنتم تاج على رؤوسنا تحية احترام وتقدير لكل فرد من أفراد القوات المسلحة، وثمرة من ثمار 30 يونيو أن العالم كله عرف الآن ويقف احترام وتقدير لجنودنا البواسل، وعرف معنى أنهم خير جنود الأرض”.

 

وتابعت: “ونوجه التحية للرئيس عبد الفتاح السيسى، قائد المسيرة الذى يراعى الله ويحافظ على هذا الوطن، ونحيي شهدءا الوطن رحمهم الله، الذين ضحوا بأرواحهم لحماية الوطن.. تحيا مصر..تحيا مصر..تحيا مصر”.

 

 

بدوره، قال النائب عصام القاضى، إن القوات المسلحة فخر الوطن وهى التى تحمى البلاد وتحافظ على أمنها.

 

 

وفى كلمته، قال النائب سعيد العبودى: “إن مشروع قانون مجلس الأمن القومى يأتى ترجمة لمواد الدستور، حيث لابد من إضافة رئيس مجلس الشيوخ ومن يراه مجلس الأمن القومى، وكل التحية لقواتنا المسلحة ومجلس الأمن القومى”

فيما طالب الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، بأن تعود مادة التربية العسكرية لسابق عهدها، قائلا: “أتمنى أن تعود مادة التربية العسكرية لما كانت عليه من قبل فى المدارس وأن تكون كما يقول الكتاب”.

 

ومن ناحيته أعلن الدكتور محمد أبو حامد، عضو مجلس النواب، أن الأيام أثبتت أن هذه الدولة ليس لها بعد الله إلا القوات المسلحة التى دائما ما تنحاز للشعب المصرى وتلبى متطلبات الأمن القومى.

ردإعادة توجيه
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق