fbpx
تقارير وملفات

هدايا خادم الحرمين «2017» تمكين المرأة من الخدمات لتحقيق رؤية «2030»

عام المرأة السعودية ،قدم العديد من الهدايا إلى المرأة السعودية فبعد أعوام من الحرمان، بدأت المملكة العربية السعودية تلبي عدد من طلبات المرأة وإحتياجاتها، فحضرت الملاعب الرياضية، وتم السماح لها لقيادة السيارات مثلها مثل الرجل، وأحقيتها في الحضانة ولأول مرة تولت المرأة السعودية عدة مناصب، وأخيرا السماح لها بقيادة الدراجات البخارية والشاحنات.

style="color: #ff0000;">الدراجات النارية

وتتويجا لعام المرأة السعودية، أكدت إدارة المرور في السعودية اليوم الجمعة، الموافق 15/ 12/ 2017، أنه سيسمح للنساء بقيادة الشاحنات، متى ما تم إستكمال الشروط اللازمة لذلك، والمنصوص عليها نظامًا، والتي تطبق حالياً بحق الذكور.

وأشارت

الإدارة إلى أنه سيسمح لهن أيضاً بقيادة الدراجات النارية، لا سيما أن القرار السامي الصادر في سبتمبر الماضي، والمفترض أن يبدأ تطبيقه في يونيو 2018، نص على تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية على الإناث والذكور على حد سواء.

وأوضحت

أنه لن يكون هناك أي تمييز لسيارات النساء بلوحات وأرقام خاصة، بل ستخضع لنفس نظام اللوحات المعمول به حالياً في المادة السابعة من نظام المرور.

السماح للمرأة بقيادة السيارة

وفي 26 سبتمبر 2017، أمر «العاهل السعودي» بإصدار رخص قيادة السيارات للمرأة في السعودية، وبهذا يكون تم إسدال الستار أواخر سبتمبر الماضي، على واحدة من أهم القضايا بالنسبة إلى المرأة السعودية.

وكانت هذه القضية من أبرز القضايا التي شغلت الرأي العام في فترات متفاوتة محلياً وعالمياً، واشتمل القرار على توجيه إدارة المرور بالبدء في إصدار رخص القيادة للنساء اعتباراً من 24 يونيو 2018.

العمل البلدي

وفي 25 سبتمبر، أصدر أمين المنطقة الشرقية في السعودية فهد بن محمد الجبير، وفي خطوة غير مسبوقة في تاريخ المملكة، قرارا بتعيين امرأة مساعداً لرئيس بلدية محافظة الخبر، وقالت أمانة المنطقة الشرقية: “إن أمين المنطقة الشرقية أصدر قرار بتعيين إيمان عبد الله الغامدي مساعد رئيس بلدية محافظة الخبر لتقنية المعلومات ورئاسة قسم الخدمات النسائية، لتكون أول امرأة سعودية تشغل هذا المنصب في العمل البلدي.

الملاعب الرياضية

وفي 23 من شهر سبتمبر الماضي، سمحت السعودية للنساء بالدخول إلى الملاعب الرياضية في خطوة تعد الأولى من نوعها في تاريخ البلاد، وذلك خلال حضوره احتفالات اليوم الوطني الـ 87 للسعودية في إستاد الملك فهد الدولي، وبهذا القرار تم كسر التقاليد القديمة والتي كانت تحظر الإختلاط بين الجنسين في ملاعب كرة القدم.

وجاء الإعلان عن السماح للمرأة السعودية بدخول الملاعب الرياضية رسمياً من خلال رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ، وقال فيه: “تماشياً مع توجهات قيادتنا الرشيدة، وما توليه من اهتمام بكافة فئات المجتمع، فقد تقرر البدء في تهيئة 3 ملاعب، هي استاد الملك فهد في الرياض، ومدينة الملك عبدالله في جدة، وملعب الأمير محمد بن فهد في الدمام، لتكون جاهزة لدخول العائلات وفقاً للضوابط الخاصة بذلك مطلع 2018”.

إنتصار للمرأة المطلقة

وفي شهر أغسطس، أنهى مجلس الوزراء أزمة ومعاناة جديدة ولكنها الآن خاصة للمرأة المطلقة، وقضايا الحضانة والنفقة، حيث حسم المجلس الأعلى للقضاء أحقية الأم بإثبات حضانة أبنائها دون الحاجة إلى رفع دعوى قضائية في محاكم الأحوال الشخصية بذلك في الحالات التي يثبت فيها عدم وجود خصومة، أو نزاع بينها وبين والد المحضونين.

ووافق على تنظيم صندوق النفقة على أن يكون مرتبطاً بوزير العدل، وله شخصية اعتبارية وميزانية مستقلة، ويكون مقره وزارة العدل، وشمل القرار أن يتولى الصندوق عدداً من المهمات، منها: “صرف النفقة لمَن صدر له حكم قضائي باستحقاقها ولم ينفذ لغير عذر الإعسار، وصرفها لمَن صدر له أمر قضائي بها ولاتزال مطالبته بها منظورة أمام المحكمة، وفقاً للإجراءات التي تحددها اللائحة”.

التحرر من موافقة ولي الأمر

وفي مايو 2017، تحررت المرأة من موافقة ولي الأمر، حيث أصدر الملك سلمان بن عبد العزيز قرارا بعدم مطالبة المرأة بالحصول على موافقة ولي أمرها في حال تقديم الخدمات لها، ما لم يكن هناك سند نظامي لهذا الطلب وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية.

وأكد الأمر الملكي على ضرورة مراجعة الإجراءات المعمول بها لديها ولدى الأجهزة المرتبطة بها ذات الصلة، بالتعامل مع الطلبات والخدمات المقدمة للمرأة، وحصر جميع الاشتراطات التي تتضمن طلب الحصول على موافقة ولي أمر المرأة لإتمام أي إجراء أو الحصول على أي خدمة مع إيضاح أساسها النظامي والرفع عنها في مدة لا تتجاوز 3 أشهر من تاريخ صدور الأمر.

لأول مرة .. تتقلد المناصب

كما تمكنت المرأة السعودية في هذا العام ولأول مرة، من تقلد عدة مناصب قيادية على المستوى السياسي والدبلوماسي والاقتصادي والرياضي، وذلك بوصول أول سعودية تتحدث باسم مؤسسة حكومية، حيث تم تعيين فاطمة باعشن متحدثة باسم السفارة السعودية في واشنطن.

كما تم تعيين نشوى طاهر قنصلاً فخرياً لدى هولندا، باعتبارها من أهم رموز السعودية في المجال الاقتصادي والدبلوماسي، إضافة إلى تعيين الأميرة ريما بنت بندر رئيساً للاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية.

وعلى المستوى الاقتصادي تم تعيين سارة السحيمي في رئاسة مجلس أقوى هيئة تنظيمية للسوق المالية بالسعودية وخارجها، وتعيين رانيا محمود نشار في منصب الرئيس التنفيذي لمجموعة “سامبا” المالية، كما تم تعيين الدكتورة لبنى الأنصاري “أول سعودية” ضمن قيادات منظمة الصحة العالمية.

وأخيرا نؤكد أن جميع تلك الإجراءات السعودية الخاصة بتمكين المرأة السعودية، ومشاركة العنصر النسائي في تولي المناصب القيادية، تأتي في إطار مساعيها لتحقيق رؤية «2030»، حيث إنها تعد من أهم ركائز الرؤية السعودية «2030».

الوسوم
الرابط المختصر -الديوان:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق