الرأي

هويدا سراج تكتب _الحكاية حكاية روح مش شكل ولا ملامح

أنا دايماً مؤمنة أن في أرواح شبهه بعض ؛ في كل زمن وكل مكان ؛ وطول الوقت وإحنا بندور علي الروح اللي تشبهنا ممكن متكونش موجودة في نفس المكان ولكن إرادة ربنا بتختار في وقت معين ومرحلة معينة وبتيجي .

عايزة أتكلم عن “تقابل الأرواح”؛ الأرواح لما تتقابل، فتتشابك. ،فتتآلف، فتتونس ببعض من غير ترتيب، ولا معاد سابق ؛
بنشوف ناس كتير قوي بيفوتوا من حولينا وما بنحسش بأي تأثير ليهم جوانا وفي لحظة من الزمن تقابل واحد منهم وتلاقيه بيفوت جواك من غير استئذان ؛ وبيأثر فى شخصيتك وبيجملها ؛وتبتدي تسأل اشمعنى ده؟ ليه الشخص ده بالذات وغير أي حد تاني من كل اللي مروا عليك ! وخليني أقولك إنك لو جمعت كوكبة من العلماء النفسيين علشان يدوك إجابة والله ما هيعرفوا ! .

دور على ربنا،إللي بيخلق القلوب ويؤلفها ، وإللي بيشبّك الروح دي في الروح دي علشان يحصل التناغم الإلهي البديع جوة نفسين من بني البشر مع بعض.. والله لو إجتمع كل الإنس علشان بمنعوا التشبيكة دي تحصل ما هيعرفوا أبدا لإنها بتكون نعمة من ربنا بس بتنزل تسكن فى القلوب.

ربنا هو اللي عارف أن الأرواح تلتقي في وقت معلوم هو وحده اللي يعرفه يمكن بالنسبالنا نشوف انها اتاخرت شوية بل شويتين بس لما تفكر هتلاقي أن ربنا بيبعتلك كل حاجه في الوقت المناسب بالظبط .

ربنا لما بيأذن لإسعاد روح مفيش حاجة بتمنع ده إنه يحصل ولو ربك لسة ما أذنش، إصبر وبكرة تلاقي حظك الحلو بيضحكلك وبلاش اليأس وإدعي ربنا واوعي تتوقف للحظة عن الدعاء واشكره .

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق