الرأي

هويدا سراج تكتب _ النستولوجيا شعور العاطفة الطبيعي الذي ينتاب النفس البشرية

تعد النستولوجيا ، هو الشعور العاطفة الطبيعي الذي ينتاب النفس البشرية عندما تعود بها الذاكرة إلى ذكريات جميلة في زمن الماضي، وذكريات خالدة يستدعيها الشخص بين حين وآخر، ويختلف هذا الشعور من شخص لآخر علي حسب طبيعة الشخص ، فالناس اللي بتحن للماضي والذكريات المحفوره جوانا ربما لان الواقع لايلائمنا لان العقل بيحصله فلاش باك علي كل اللي فات من عمرنا بنسترجع كل اللحظات الحلوه اللي عشناها بكل تفاصيلها .

الماضي بالنسبة للكثير منّا شيء جميل، زمن نتمنّى العودة إليه والحياة فيه مرة أخرى، الماضي فعلاً كان بسيط على كل المستويات، الاطمئنان والدفا السعاده الذي تشعر به عندما تذهب إلى مكانٍ من الماضي، وتتمنى لو أنّه يعود لتستعيد تلك الحياة ولو للحظات، بيعيش الانسان حاله الحنين واسترجاع الذكريات لرفع المزاج فهي تكثر في حالات الملل أو الشعور بالوحده، وعند شعور الإنسان بأن حياته فقدت قيمتها، فيقوم العقل باستدعاء ذكريات الماضي الطيبة بدفئها وعواطفها، فتعطيه تلك الذكريات التي يحتاجها الإنسان للتعامل مع الواقع “النوستالجيا” جهاز آخر في أجسامنا يمدنا بالسعادة ولحظات الراحة، فهي إذا حالة نافعة وليست ضارة أبداً!.. لكن الخطر الوحيد الذي يكمن وراء ” النوستالجيا” هو أن نقف عندها، أو نفهمها بشكل غير صحيح، فنظل نرتدي نظارات وردية عن الماضي بدلا من أخذ نظرة تفاؤل عن الحاضر.

ببساطة أنسب طريقة للتعامل مع “النوستالجيا” وجني فوائدها وتجنب عواقبها هي أن تتذكر ماضيك وتصنع حاضرك ومستقبلك وتكون طرفًا فاعلا في مستقبل الآخرين ، خلاصة القول.. إن الذكريات الجميلة والزمن الماضي الجميل، نتذكره لكن لايمكن ان نعيش فيه إلى الأبد .

الذكريات الجميلة لا تنسى عالقة في أذهاننا ونكون أكثر امتناناً لها حتى تعود هذه الذكريات مرة أخرى لكي نعيشها بنفس الشعور الجميل، الذكريات الجميلة تظل في الأذهان مهما فات عليها الزمن والسنين كأنها لم تحدث إلا من قبل ثوان. تقابلنا العديد من المواقف وننسى بعضاً منها إلا أن الذكريات الجميلة لا تنسى وهي التي مرت علينا منذ فترة و لا يمكن لنا أن ننساها على الإطلاق مهما مرت بنا الأيام.

الماضي والحاضر ذكريات لاتنسي بنسترجع اوقات المدرسه واول حب واول هديه اول نجاح حققناه وايضا الاشخاص اللي حفرو جوانا ذكرايات جميله ذكريات مرتبطه باماكن باشخاص باشياء مسخبيه جوانا الحنين للزمن الجميل والفترات التي مرت بنا وكنا سعداء دون حمل أي متاعب فكنا نعيش الطفولة في كل لحظة والضحكات التي مرت علينا والمشاعر المليئة بالدفء والهدوء.أشتاق لذلك الزمان الذي كنتُ أؤمن فيه أن مَشاكلي يمكن أن تُحل بـقطعة شوكولا ياااااه
كبرنا واكتشفنا أن هذه الحياة ما هي إلا سراب .

نعم سراب لأنك كلما كبرت تكبر معك همومك وأحزانك حنين لوقت البراءه كنا بنشوف الحب في كل مكان الخير موجود في كل انسان كنا شايفين الحياه بعين سعاد حسني بمبي كنا متخيلين ان المستقبل فارد جناحاته لينا وبيستقبلنا عشان يحقق احلامنا وطموحاتنا في الماضي كل شيء كان جميل للغاية، حتى قلوبنا لم تكن تحمل كل هذا الألم .

ليت قلوبنا لم تشقى، ولم تتغير هكذا.حين يعجز القلب عن التمني، يحن للماضي فكان كل شيء فيه مباح.لا أعرف كيف مر العمر بهذه السرعة، لم أدرك لهذا سبيل. اوقات الحنين للماضي واسترجاع الذكريات بيكون مسكن لتقبل الحاضر والتعايش معه .

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق