المحافظات

ورشة عمل لتدريب قوة العمل السكانية لوحدة السكان بأسوان

أسوان _ شيماء طه محجوب

عقدت وحدة السكان بأسوان أمس ورشة عمل لتدريب فريق قوة العمل السكاني بالمحافظة تحت رعاية معالي الوزير اشرف عطية محافظ اسوان يوم الثلاثاء الموافق 6 أبريل 2021 م بقاعة عروس النيل في تمام التاسعة صباحاً.

وحضر ورشة العمل الدكتورة ميرفت السمان رئيس وحدة السكان بالمحافظة وأعضاء الوحدة والشباب المتطوع وشارك بالحضور العميد ايمن رضا السكرتير العام المساعد بالمحافظة والأستاذ محمد جميلي مدير المجلس القومي للسكان والدكتورة أسماء بسطاوي مدير إدارة تنظيم الأسرة والأستاذ عبدالله أبوالحمد كبير الإذاعيين بالإضافةإلى منسقين الوحدة من مسئولى ومديرى مديريات الخدمات والجهات الحكومية و المعنية وذلك لتفعيل دور الإستراتيجية القومية للسكان وربطها بجهود التنمية المحلية والإدارية للدولة.

ورحبت الدكتورة ميرفت السمان رئيس وحدة السكان بالمحافظة بالسادة الحضور واستعرضت اختصاصات وحدة السكان بأسوان ومهامها ودورها الهام في رصد المشكلات من جميع القري والمراكز والمدن والسعي إلى حلها بمشاركة جميع الجهات والهيئات الحكومية والخاصة والمعنية مثل المشكلات التي وردت بالفعل للوحدة من قرية بنبان بمركز دراو وهي جواز القاصرات والسنة وشتان الاناث والتي سنعمل علي حلها.

واضافت الدكتورة ميرفت علي ضرورة العمل علي استمارة تحديد المشكلات وتعريف المنسقين بدورهم الهام والمحوري في رصد احتياجات كل المواطنين المحيطين بهم والسعي لعمل شبكة عمل متعاونة تصل لحلول سليمة وكذلك تمنع تكرار وصول الخدمة للفرد من اكثر من جهة

وعرضت السمان اهم محاور الخطة القومية للسكان وضرورة اخذ المشكلات من الواقع واقتراح طرق للحل تناسب المكان نفسه للوصول إلى خطة والعمل عليها لحل المشكلات وذلك بعد ان اخذت الوحدة جميع الصلاحيات من السيد المحافظ والجهات التنفيذية والمعنية بالمحافظة لإظهار الحلول والنهوض بالمحافظة.

وناقشت نور الهدي محمد فؤاد مدير التخطيط وعضو الوحدة ضرورة تواصل الوحدة مع القري المنفذ فيها حياة كريمة وتجميع الإحتياجات الفعلية للمناطق وانه تم إختيار مركزي كوم امبو وإدفو بسبب وجود أكبر كثافة سكانية وتجمعات ويستغرق التطوير والانتهاء من البنية التحتية من سنتين إلى ثلاث سنوات وسيتم الوصول بالمبادرة تدريجياً إلى جميع المراكز المتبقية بالمحافظة

وأكدت عبير عبدالنبي مدير هيئة الإستثمار وعضو الوحدة علي أنه بالفعل تم خدمة القضية السكانية وتوفير فرص عمل للشباب للحد من البطالة بمشاركة مؤسسة ام حبيبة من خلال مبادرة شباب أسوان يبتكر وتم إختيار 10 شباب وتكريمهم وسيتم تسكين جميع الشباب لعدد 67 مشروع في المحافظة علي مستوي المراكز والمدن وتنفيذ مشاريعهم تدريجياً وكذلك عمل كرافانات وسيتم تأجيرها بسعر رمزي لمن يتقدم بمشروع للمساهمة في توفير فرص العمل والإهتمام بقطاع الشباب وتلبية رغباتهم ومساعدتهم.

وقال الأستاذ محمد الجميلي رئيس المجلس القومي للسكان بالمحافظة طريقة عمل المجلس وانه يتم عقد اجتماع سنوي مع المجلس القومي للمرأة والأمومة والطفولة في شهر مايو ويتم تحديد هدف عام يتفرع منه اهداف فرعية لرفع وعي الصحة الإنجابية والمشاركة في حل القضية السكانية

وأضاف محمد انه تم اطلاق مبادرة شباب مصر واختيار اثنين تم تدريبهم من قبل الطب الوقائي ومنظمة الصحة العالمية علي كيفية التعامل مع جائحة كورونا وقام المجلس بعمل تدريب لعدد 9 رائدات ريفية من الصحة وتوزيع حقيبة صحية في شهري نوفمبر وديسمبر وتم تأجيل شهري يناير وفبراير بسبب تأخير التمويل والذي تم بمحافظات أسوان وقنا وبورسعيد.

وأكد الجميلي ان المجلس يهتم بالدراسات البحثية ومنها بحث معوقات التوطين بوادي الصعايدة بمركز إدفو عام 2001 بتكلفة 50 ألف جنيه وتم تجهيز مقترحات ابحاث في الاماكن المتدنية ومنها تفعيل المشاركة الإجتماعية للأماكن العشوائية و تنمية ورفع الوعي الإيجابي و تنمية ودعم الخدمات الصحية والإنجابية و دراسة مقارنة لديناميات استخدام وسائل تنظيم الأسرة بين ريف وحضر أسوان.

وتحدثت الدكتورة أسماء بسطاوي اخصائية نساء و مدير إدارة تنظيم الأسرة بمديرية الشئون الصحية بأسوان عن اهم قضايا تنظيم الاسرة بالمحافظة وابعاد المشكلة السكانية في مصر والتي تتمثل في ثلاث ابعاد وهي تدني بعض الخصائص السكانية وعدم التوازن في التوزيع الجغرافي والزيادة السكانية المطردة

واشارت الدكتورة اسماء الي ان الصحة تسعي لتحسين الخصائص السكانية ومواجهة الانفجار السكاني وزيادة عدد المواليد ورصد المشكلات ومنها وجود 224 وحدة صحية بالمحافظة بها عجز يصل الي 70 % في وجود الأطباء خاصتاً بعد جائحة كورونا

وأضافت بسطاوي انه يوجد بالمحافظة عدد 500 رائدة ريفية وتم تدريبهم علي علي مهارات التواصل وتغيير السلوك وسبل الإقناع وكيفية التعامل مع الاسر المختلفة وكذلك يتم تدريب الصيادلة بالقطاعين الحكومي والخاص علي كيفية التعامل مع أدوية تنظيم الأسرة وعدم الانسياق الي الشائعات التي تدور حول الوسائل وانها جميعاً تخضع لدراسات سنوياً من منظمة الصحة العالمية وهيئة الدواء والغذاء وهي بالفعل تخضع لاهم معيار بأن تكون امنة وسبل الامان بها هو انه عند التوقف عن استخدام الوسيلة يحدث حمل مرة اخري.

ورحب العميد ايمن رضا السكرتير العام المساعد بالمحافظة بالسادة الحضور وشكرهم لتلبية الدعوة وحثهم علي التعاون مع وحدة السكان وضرورة معرفة كل منسق بدوره لتفعيل دور الوحدة مشيراً إلى أنه تم توفير كافة التسهيلات والإجراءات الخاصة بعقد الورشة وانه سيتم اخذ الإجراءات اللازمة تجاه المنسقين المتغيبين عن ورشة العمل.

وتكلم الأستاذ عبدالله ابوالحمد كبير الإذاعيين ومدرب تنمية بشرية عن استعداده الكامل لعمل ورش عمل لمنسقي المراكز للتعامل مع القضية السكانية ومعرفة التدخلات والمشكلات وطريقة حلها للوصول بالوحدة الي دور مفعل مع الهيئات.

وأشار ابوالحمد إلى المبادرة التي ستطلق وحدة السكان بالمحافظة لمضاعفة قوة العمل السكاني بفتح باب التطوع من 97 منسق إلي 7000 منسق من شباب الجامعات وحديثي التخرج والخدمة العامة وعمل مجموعات في كل قرية ومركز تعقد ندوة شهرياً بإجمالي 12 ندوة سنوياً واستقطاب الشباب المتميز منهم وتدريبهم علي إعداد المدربين وتعريفهم بالتعامل مع مشاكل الأسر والقضية السكانية.

وقدم منسقي السكان بالمراكز والإدارات المختلفة عدة مقترحات تلبي احتياجاتهم ومنها تفعيل نوادي المرأة ( الأسرة ) بالوحدات الصحية و الإستفادة بملفات الخدمة العامة والمتطوعين لنشر التوعية عمل حصر لعدد السيدات لحصولهن علي الخدمة وإبلاغ الصحة و عمل خطة تنفيذية للندوات والخدمات الصحية خاصة بكل مجموعة تنتمي لكل قرية او مركز بناءاً على الإحتياجات الفعلية للمكان.

وأضاف المنسقين إقتراح ربط الخطط التنفيذية العاملة في المجال بنشاط وخطط وحدة السكان وتفعيل دور الجمعيات الأهلية والتضامن الإجتماعي من خلال إقتراح مشروعات وتطوع الأستاذ عبدالله لتدريب عدد 22 جمعية علي كيفية عمل مقترحات للمشاريع وتنمية قدراتهم للتفاعل مع الأسر المنتجة وذلك بدعم من وحدة السكان ودعم الإعلام المحلي

وطلب تفعيل مستشفى الجرف ببنبان وتوفير طيب وعمل ندوات توعية عن مشكلة الزواج المبكر والسنة واستجابت الدكتورة اسماء بالتدخل في المساهمة بحل مؤقت وهي ارسال سيارة متنقلة بطبيبة اسرة وعقد ندوات بالمنطقة كما اعلنت عن استعدادها لتوفير العيادات والندوات لاي قرية او مركز بالتنسيق بين منسقي الوحدة والصحة بعد حصر وتجميع عدد من يحتاج إلى الخدمة وكذلك التواصل مع جمعية الهلال الأحمر للتدريب على الإسعافات الأولية ومعرفة المؤشرات السكانية للعمل من خلالها.

الوسوم
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق