الأخبار

وزير الخارجية  من مجلس النواب: نعمل علي  تنفيذ رؤية الدولة المصرية والدفاع عن ثوابتها

قال سامح شكري وزير الخارجية:  يسعدني أن أكون أمام البرلمان العريق الذي يعد من أعرق المجالس النيابية في التاريخ ووجه التهنئة للنواب على ثقة الشعب تعبر عن الشعب و اماله و طموحاته مشيدا بتمثيل المرأة و الشباب و اثبتا أن المجتمع يولي الاهتمام بهذه الفئات و أضاف ” تحية اعزاز و تقدير لشباب مصر و سيداتها.
و لفت وزير الخارجية في حديثه أمام مجلس النواب، اليوم الثلاثاء الى أهمية التعاون بين مؤسسات الدولة و السلطات مع مراعاتة  مبدأ الفصل بين السلطات و مد جسور التعاون بين السلطتين مشيرا الى أهمية الدبلوماسية البرلمانية التي أضحي لها دورها في التعاون مع شعوب العالم بما يحقق المصلحة الوطنية.
وقال إن الدبلوماسية المصرية تقوم بدورها في الوقت الذي تصاعدت فيه التحديات و أن هذا القي علي عاتقها مسئولية متضاعفة و اكثر جسامه  و بما يتناسب مع متطلبات عالم اليوم  مضيفا ” تستخدم ادواتها لاعلاء مصلحة مصر و شعبها و ترسيخا لمكانة مصر الدولية .
قال الوزير سامح شكري وزير الخارجية ان الدبلوماسية الشعبية تعمل وزارة الخارجية علي دعمها من اجل المصلحة العامة المصرية واشار الي ان الدبلوماسية المصرية عريقة ومؤسسة الخارجية المصرية مؤسسة وطنية لرفعة مكانه مصر والدفاع عن مصالحها العليا وهناك مسئولية مضاعفة علي الدبلوماسية المصرية واضاف ان الدبلوماسية المصرية تتناسب مع متطالبات العصر ولذلك نهتم بعنصر التدريب البشري لرجال الدبلوماسية المصرية خاصة وان موقع مصر الجغرافي يحتم علي الجميع ان يعلم بكل جهد انفاذا لسياسية رشيدة صاغتها القيادة السياسية الرشيدة وبتوازن كبير لتحقيق المصلحة الوطنية العليا.
ولفت إلي إن وزارة الخارجية تعمل علي تنفيذ رؤية الدولة المصرية، والدفاع عن الثوابت المصرية لتحقيق رؤية وأهداف الدولة المصرية، وصون الأمن ومواجهة كافة أشكال العنف والتطرف والإرهاب، والعمل علي إيجاد حلول سليمة للنزاعات التي تشهدها المنطقة تحقيقا لمصالح الدولة المصرية.
وأكد  إن التحرك المصري يرتكز علي حماية ما تحقق من انجازات، وسعيا لمزيد من المكتسبات في ضوء عمل الحكومة وخاصة فيما يتعلق بحماية الأمن القومي وتحقيق سياسية مصر الخارجية.
وأشار إلي أن خدمة المواطنين والعمل القنصلي في مقدمات عمل الوزارة، حيث أن تحرص الوزارة علي الشق خدمي والتواصل مباشر مع مصالح المواطنين في الداخل والخارج بشكل يتناسب مع حجم ومكانة المصريين.
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق