أهم الأخبارالأخبارتوك شو

وزير الخارجية يحذر من العواقب الوخيمة للانسداد السياسي فى الشرق الأوسط

قال سامح شكري وزير الخارجية، إن مصر والأردن لهما اتصال مباشر مع القضية الفلسطينية عبر العصور، مشيرا إلى الاهتمام الذى توليه الدولتان لتحقيق الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، والتوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية يلبي طموحات الشعب الفلسطيني، وتأتي بحقوقه المشروعة بإقامة دولته المستقلة على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية، والعمل على تحقيق الأمن والاستقرار لكافة شعوب المنطقة من خلال إقامة الدولة الفلسطينية اعتمادا على مقررات الشرعية الدولية ومبدأ حل الدولتين.

وأضاف وزير الخارجية خلال مؤتمر صحفى مشترك مع نظرائه الأردني والفرنسي والألماني في العاصمة الأردنية عمان اليوم الخميس، أن التطورات التي شهدتها المنطقة خلال المرحلة السابقة وتضمنت توقيع الاتفاقيات بين إسرائيل والبحرين والإمارات هو تطور هام يؤدى إلى مزيد من التفاعل والدعم للتوصل لسلام شامل في المنطقة قائم على الشرعية الدولية والمقررات المعتمدة سواء في الأمم المتحدة والجامعة العربية ومن ضمنها مبادرة السلام العربية.

وجدد وزير الخارجية تأكيد مصر على الاستمرار في العمل لتعزيز فرص نجاح التوصل إلى سلام شامل وعادل ، مضيفا: “نعمل من خلال التنسيق إيجاد أطر جديدة تجذب الأطراف إلى مزيد من التفاعل حتى لا نترك الأمور في هذا الانسداد السياسي وما قد يترتب عليه من عواقب نحاول أن نتجنبها جميعا.

الوسوم
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق