الأخبار

وزير النقل يعلن الانتهاء من كوبري طنامل بطريق “بنها – المنصورة” وفتحه أمام حركة المرور

نهلة الوزير

أعلن وزير النقل الانتهاء من إنشاء وتنفيذ كوبري طنامل بطريق بنها/ المنصورة وفتحه أمام حركة المرور ضمن مشروع تطوير ورفع كفاءة الطريق بطول 70 كيلومتر، وأعمال تنفيذ 5 كبارى علوية على الطريق وهي (أسنيت -كفر شكر – صهرجت -بشلا -طنامل ) بتكلفة إجمالية 1.4 مليار جنيه.

وتفقد وزير النقل القطاعات الأربعة للطريق، وكذلك الكباري التي يتم تنفيذها، والتقى بالمهندسين والعمال بالقطاعات كافة، مشددا على ضرورة الالتزام بأعلى معايير الجودة والسلامة وتأمين سلامة المرور على الطريق بالتزامن مع أعمال التطوير وتنفيذ الكباري وأن تكون الأعمال على مدار الساعة.

وأشار إلى أن كباري كفر شكر وصهرجت وبشلا تم فتحها في ناحية واحدة باتجاه المنصورة أمام حركة المرور، وسيتم الانتهاء منها في 25 نوفمبر الجاري، وبعد ذلك سيتم الانتهاء من كوبري اسنيت وفقا للموعد المحدد.

وأوضح وزير النقل أن مشروع تطوير طريق بنها/ المنصورة يعد استكمالا لرفع كفاءة محاور الطرق الرئيسية بين محافظات الدلتا ويشمل رفع كفاءة وصيانة الطريق الحالي، وأعمال تأمين سلامة المرور وتشمل تطوير الدورانات للخلف، وإنشاء الحواجز الخرسانية بالجزيرة الوسطى والأجناب.

ولفت إلى أن الكباري التي يتم إنشائها وتنفيذها ستساهم في القضاء على الاختناقات المرورية عند المدن الواقعة مباشرة على هذا الطريق الحيوي، مضيفا أن المشروع سيخدم حركة انتقال الافراد ونقل البضائع بين محافظات الدلتا ويربط العديد من المراكز والمدن الواقعة على امتداد مساره.

كما تابع وزير النقل عددا من المشروعات التي يتم تنفيذها بميناء دمياط البحري، في إطار المخطط الشامل لتطوير الميناء.

وأكد الوزير أهمية تنفيذ هذه المشروعات، التي تأتي ضمن المخطط الشامل للموانئ المصرية البحرية، الجاري إعداده، والذي يرتكز على الاستفادة من الموقع الجغرافي، وتعظيم الميزة التنافسية للموانئ لخدمة التجارة الدولية، وزيادة حصتها من تجارة الترانزيت والاستفادة القصوى من التسهيلات المتاحة بالموانئ لتعظيم الاستفاده من قطاع النقل البحري في دعم الاقتصاد القومي.

وتوجه وزير النقل إلى مركز العمليات بالميناء بعد تطويره، ثم تفقد المحطة الجديدة متعددة الأغراض بالميناء والتي تم الانتهاء من تنفيذها وأصبحت جاهزة للافتتاح.

كما تابع الوزير مع رئيس وقيادات الميناء آخر المستجدات الخاصة بتفعيل مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين الوزارة وكبرى الشركات الأوروبية والألمانية المنشأ في مجال تداول محطات الحاويات والموانى الجافة واللوجستيات لعمل أكبر منظومة لوجستية فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وتشمل المنظومة محطة حاويات في ميناء دمياط، خط سكة حديد وميناء جافا ومنطقة توزيع بضائع بإجمالي استثمارات ٧٥٠ مليون يورو كمرحلة أولى، حيث إنه جار إعداد دراسة الجدوى ووضع نموذج العمل المقترح وبعدها يتم البدء في التنفيذ والانتهاء من المحطة بالكامل في نهاية 2022 وسيتم البدء في التشغيل الجزئي للمحطة قبل ذلك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق