fbpx
المحافظات

وفد رفيع المستوى من منظمة “الصحة العالمية ” و “وزارة الدفاع” و “الجمعية العالمية للأطراف الصناعية ISPO” يزور منشآت هيئة الرعاية الصحية الإسماعيلية

كتب محمدجمعة

استقبلت الهيئة العامة للرعاية الصحية، وفدًا فنيًا رفيع المستوى من منظمة الصحة العالمية، ووزارة الدفاع والجمعية العالمية للأطراف الصناعية وتقويم العظام ISPO، وذلك بعدد من منشآتها بمحافظة الإسماعيلية.

وأوضح بيان هيئة الرعاية الصحية، خلال زيارة الوفد رفيع المستوى لمنشآت هيئة الرعاية الصحية تم التعرف على كافة الإمكانات والأكواد المطبقة للتسهيل على ذوي الهمم المترددين على المنشآت، حيث بدأ الوفد زيارته لمجمع الإسماعيلية الطبي التابع لهيئة الرعاية الصحية، والذي تم تطويره وفق أحدث النظم العالمية ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل.

فيما تعرف الوفد خلال زيارته لمنشآت هيئة الرعاية الصحية بالإسماعيلية على آخر المستجدات والتطورات الخاصة بتطبيق المنظومة الجديدة، والإجراءات المتبعة لتوفير خدمات صحية آمنة بدون أدنى تكلفة لذوى الهمم بشكل عام، ولأصحاب الإعاقات الحركية ممن يحتاجون إلى صرف الأجهزة التعويضية بشكل خاص.

ونوه بيان الهيئة، بدأت زيارة الوفد بتفقد «مركز طب أسرة المعمل المشترك»، كنموذج لمنشآت الرعاية الأولية، ثم «مجمع الإسماعيلية الطبي» كنموذج لمنشآت الرعاية الثانوية، وذلك بهدف الوقوف على مدى جاهزية المنشآت لاستقبال ذوي الهمم، بما يضمن تسهيل حصولهم على الخدمات المخصصة لهم بالمنشآت بدءًا من التسجيل ومروراً بعيادات طب الأسرة، الأسنان، أماكن الانتظار، المعمل، الأشعة، الصيدلية، وعيادات “الروماتيزم، العظام ، العلاج الطبيعى” إضافة إلى التعرف على التجهيزات الطبية بالقسم الداخلى والغرف والأجنحة الفندقية المتميزة بمجمع الإسماعيلية الطبي.

فيما أشاد وفد منظمة الصحة العالمية، و وزارة الدفاع، والجمعية العالمية للأطراف الصناعية وتقويم العظام ISPO، خلال الزيارة بالإمكانات والتجهيزات الطبية بأعلى مستويات الجودة العالمية داخل منشآت الهيئة سواء على مستوى الخدمات الطبية والتأهيلية، أو الخدمات الفندقية عالية الجودة التي تضاهي مستويات الجودة العالمية، أو خدمات طب الأسرة والأكواد المستخدمة لرعاية ذوي الهمم والمطبقة داخل المنشآت الصحية التابعة للهيئة.

وثمَّن الدكتور أحمد السبكي، رئيس هيئة الرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان والمشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، إشادة الوفد بتجهيزات المنشآت وخدماتها المتميزة، مؤكدًا أن كافة منشآت الهيئة تم تجهيزها وفق نماذج مستحدثة وفق أحدث النظم العالمية، وهو المطبق بمحافظات المرحلة الأولى لمنظومة التأمين الصحي الشامل، ويجري تعميمها بباقي المحافظات طبقًا للتطبيق المرحلي لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة، وذلك وصولًا لتحقيق حلم التغطية الصحية الشاملة لكل المواطنين، وبما يضمن توفير خدمات صحية آمنة دون كلفة لذوى الهمم.

لافتًا إلى أهمية تنسيق الجهود المبذولة من كافة الجهات المعنية لتدعيم إنشاء مراكز العلاج الطبيعي، والتأهيل الحركي وتطوير تصنيع الأطراف والأجهزة التعويضية وفق أعلى المواصفات القياسية المعتمدة دوليًا، بما يرمي إلى توطين صناعة الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية، وذلك من منطلق المسؤولية المشتركة بين مختلف الجهات والمؤسسات المعنية بالشأن الصحي بشكل عام والتأهيل الحركي على وجه الخصوص، مشيرًا إلى أن ذلك يتماشى مع استراتيجية الدولة المصرية ورؤيتها الوطنية 2030 التي ترتكز على بناء الإنسان، والعمل بشكل تكاملي للوصول إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأشار الدكتور أحمد السبكي: في ضوء التكليفات الرئاسية لتوطين صناعة الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية، والتي ترتكز على أن تكون منظومة الأطراف الصناعية المقرر إقامتها في مصر متكاملة الأركان، مؤكدًا على الاهتمام بشق تدريب الكوادر الفنية في مجال الأطراف الصناعية من حيث التأهيل العلمي والفني والأكاديمي، وذلك من خلال تناقل الخبرات العالمية وفقًا لأحدث الممارسات العالمية ذات الجودة، وبما يضمن تقديم الخدمة الطبية المتميزة بكل سهولة ويسر لذوي الهمم من أصحاب الإعاقات الحركية.

هذا، وشمل وفد مكتب منظمة الصحة العالمية في مصر د. نعيمة القصير، ممثل منظمه الصحة العالمية بالقاهرة، د. جاسر جاد الكريم، منسق النظم الصحية بمنظمة الصحة العالمية، د. راندا ابو النجا، منسق برامج الأمراض غير المعدية، د. شابال كسنابس، رئيس وحدة الوسائل التكنولوجية المساعدة والأجهزة الطبية بمنظمة الصحة العالمية، ومن المكتب الإقليمي لشرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية د.هالة صقر، المستشار الإقليمي لوحدة العنف والإصابات والإعاقات.

وضم كلاً من د. كلود تارديف، رئيس الجمعية العالمية للأطراف الصناعية وتقويم العظام ISPO، د.كيلي شي، مسئول تقني في وحدة الوسائل التكنولوجية المساعدة و الأجهزة الطبية، فضلًا عن السيد اللواء طبيب طيار محمود عيد الطويل من وزارة الدفاع والوفد المرافق له، إضافة إلى الدكتور محمد فوزي السودة، رئيس الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية.

وكان في استقبال الوفد ومرافقته خلال جولته بمنشآت هيئة الرعاية الصحية بالإسماعيلية كلًا من الدكتورة مروة موافي، المشرف العام على اللجان الطبية بهيئة الرعاية الصحية، والدكتورة مها عجيز، مدير الرعاية الأولية بالهيئة، الدكتور أحمد البرعي، مدير فرع هيئة الرعاية الصحية بالإسماعيلية، الدكتور مؤمن القرقاري، نائب مدير فرع هيئة الرعاية الصحية بالإسماعيلية، والقائم بأعمال مدير مجمع الإسماعيلية الطبي، وعدد من قيادات الهيئة بالإسماعيلية.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق