المحافظات

وليد عرفات يكشف أسباب ترشحه لرئاسة سموحة.. ويُعلن الخطوط العريضة لسياسته في إدارة النادي

كتب – عصام النجار

قال المحاسب القانوني ومراقب شركات أموال وليد عرفات، المرشح لرئاسة مجلس إدارة نادي سموحة: كلي ثقة في اختيارات أعضاء الجمعية العمومية، مطالبا أعضاء النادي بالمشاركة الفعالة في التصويت المقرر له يوم 29/10/2021، مشيرا إلى أنه اتخذ قرار الترشح عندما رأي أعضاء النادي بمختلف المراحل العمرية يفتقدون الانتماء لهذا الكيان العريق.

وأضاف عرفات: الأمر يتطلب إعادة ترتيب الأولويات حتى يكون سموحة بيتا للأعضاء، متعهدا بالمحافظة على النادي وتطويره بشكل مستمر، وخدمة الأعضاء والحفاظ على مكتسبات كل العاملين مع تطويرها وخلق كوادر شبابية، لتواصل الأجيال، وتعزيز النادي بالخبرات والأفكار الشابة.
واستكمل عرفات دوافعه للترشح قائلا: لدي اقتناع كامل بأن لدي القدرة على خدمة النادي وأعضائه، متسلحا بقيم ومبادئ هذا الصرح العظيم، وبعد مشاركتي في مناصب متدرجة في مجالس الإدارة حتى أصبحت نائبا لرئيس مجلس الإدارة، مع إيماني بالعمل المؤسسي الذي هو الأساس في نجاح أي مؤسسة كبرى، لذلك فإني أتطلع للعمل مع أبناء النادي المخلصين من أصحاب الخبرة والوجوه الجديدة، والشباب عماد المستقبل.

وأكد عرفات، أن هناك العديد من الطفرات الإنشائية التي حدثت في عهده كنائب رئيس مجلس الإدارة منها، إنشاء استاد التنس الدولي، إنشاء مجمع السباحة الأوليمبي، إنشاء الطريق الجديد من الخدمات حتى الفروسية، إنشاء الجيم الدولي، إنشاء حمام السباحة الترفيهي، تطوير مطعم وكافتيريا الفروسية، تطوير منطقة الجناجل، تطوير ملاعب النجيل الصناعي، تطوير مجمع التنس الأرضي.

وأضاف أن الإنجازات في الكرة كثيرة، حيث حصل الفريق الأول لكرة الطائرة على المركز الثاني في البطولة الأفريقية، والمركز الثاني في البطولة العربية، وحصول الفريق الأول لكرة السلة سيدات على المركز الثالث في الدوري، حصول فريق الكاراتيه على الدرع العام، وحصول الفرق الفردية على عدد من البطولات المحلية والأفريقية والعالمية، مما يجعل سموحة نادٍ متميز في البطولات الفردية، وكان للفريق الأول لكرة القدم الحظ الكبير وتحقيق نتائج متقدمة في الدوري العام وكأس مصر.

وأكد وليد عرفات، أنه لن يدخر جهدا في خدمة نادي سموحة وجميع أعضاء النادي الصغير والكبير سواء أصبح رئيس أو لم يصبح، وسوف يظل خلف حلمه لكي يصبح نادي سموحة بيتنا كبير لجميع الأعضاء.
السيرة الذاتية لـ “وليد عرفات”

حصل وليد عرفات على بكالوريوس تجارة محاسبة عام 5419، وأعلن في 12سبتمبر ‏الماضي تقديم أوراقه لمنصب رئيس نادي سموحة عن الدورة 2021/2025، ويشهد غالبية أعضاء نادي سموحة له بأنه منافس شريف يتمتع بخلق رفيع، وهو ابن النادي وله خبرة وباع وتدرج حقيقي، حيث تقلد عدة مناصب في مجلس الإدارة لنادي سموحة، وأبلى بلاءً حسنا في دوره كأمين صندوق، وفي خلال دورتين كان عضوا فوق السن، وأخيرا دوره كنائب رئيس مجلس الإدارة.

كان وليد عرفات، مستشارا للجان الطعن الضريبي لوزارة المالية، ومستشار مالي ومحلل اقتصادي لمجموعة من الشركات، ومديرا ماليا لمجموعة الطحان منذ عام 1990 حتى 2001، كما شغل أيضا عضوا للجنة الشباب حتى 2002، وعضو مجلس إدارة منذ عام 2002 حتى 2013، والقائم بأعمال أمين الصندوق للنادي من عام 2013 حتى عام 2017، ونائب رئيس مجلس الإدارة من عام 2017 حتى 2021.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق