fbpx
الرياضة

يوم العواجيز….البرتغال وغانا اليوم بقطر بإستاد ٩٧٤

كتبت -اية اشرف

يلاقى البرتغال فى السادسة مساء اليوم منتخب غانا فى بداية مشوارهم فى مونديال العالم المقام حاليًا بقطر المباراة ستقام على استاد 974 الذى يتسع لـ40 ألف متفرج.

تظهر غانا فى كأس العالم للمرة الرابعة، بعدما تأهلت ثلاث مرات متتالية بين 2006 و2014، لكنها غابت عن نسخة روسيا الماضية وبلغت الأدوار الإقصائية مرتين، وكانت أفضل نتيجة لها فى 2010 عندما ظهرت فى دور الثمانية.. فى المقابل واجهت البرتغال منتخبات إفريقية فى خمس مناسبات فى كأس العالم، وفازت ثلاث مرات وتعادلت مرة واحدة، وكانت الخسارة الوحيدة بنتيجة 1-3 أمام المغرب فى 1986.. ويسعى البرتغال بقياد الدون رونالدو حجز مكانه مبكرًا فى ثمن نهائى المونديال يتحقيق الفوز اليوم للاقتراب خطوة من بطاقة التاهل للدور ثمن النهائى، ويُعتبر مونديال قطر 2022 هو الأخير بالنسبة للدون لذلك يطمح أن يحقق اللقب الأغلى بين جميع ألقاب وبطولات كرة القدم.. التشكيل المتوقع لمنتخب البرتغال اليوم فى حراسة المرمى: دييجو كوستا وأمامه رباعى الدفاع دانيلو وبيبى وجوا كانسيلوورافاييل جوريرو، وفى الوسط بورنو وماتيوس وبرناردو، وفى الهجوم رافاييل لياو ودا سلفيا ورونالدو.. على الجانب الآخر التشكيل المتوقع لمنتخب غانا اليوم فى حراسة المرمى راونس اتى زيجى وفى الدفاع دينيس اودود»، عبدالرحمن بابا، دانييل إماراتى، جوناثان مينساه وفى الوسط محمد قندوس ودانيال كوفى وتوماس بارتى وفى الهجوم جوردان ايو وكمال الدين سوليمانا وايناكى ويليامز.

وفى الثالثة عصرا باستاد المدينة الجامعية تقص أوروجواى وكوريا الجنوبية مواجهات المجموعة الثامنة.

وتسعى أوروجواى للظهور بمستوى مميز خلال المونديال، لا سيما أن هذه النسخة ستكون الأخيرة للثنائى لويس سواريز وإدينسون كافانى، اللذين يأملان فى ختام مسيرتهما بأفضل طريقة ممكنة.

وسبق لسواريز أن شارك فى 3 نسخ سابقة من كأس العالم، أولاها فى 2010 عندما وصل إلى الدور نصف النهائى مع بلاده قبل الخسارة أمام هولندا، ومن ثم اللعب على المركز الثالث الذى خسره لحساب ألمانيا، ونفس الأمر ينطبق على كافانى الذيتمكن من تسجيل 5 أهداف وقدم تمريرتين حاسمتين.

لكن رغم الإمكانات التى تمتع بها الثنائى وقيادتهما لمنتخب بلادهم فى الثلاث نسخ الأخيرة معًا، فإنه من المتوقع أن يلعب عامل السن دورًا فى جلوس أحدهما على دكة البدلاء، مع الدفع بالعناصر الجديدة مثل داروين نونيز مهاجم ليفربول صاحب الـ23 سنة.

فى المقابل، تسعى كوريا الجنوبية لاستعادة أمجاد الماضي، عندما وصلت إلى الدور نصف النهائى عام 2002، لكن مهمة المنتخب الآسيوى لن تكون سهلة هذه المرة، فهو يصطدم بمنتخبين قويين فى هذه المجموعة، وهما أوروجواى والبرتغالى.. وفى المشاركة الأخيرة للأرجواى فى عام 2018، تأهل المنتخب إلى ربع النهائى وخسر من فرنسا، لذا يطمح المدرب دييجو ألونسو ورجاله لتحسين الصورة والوصول لمرحلة أعلى هذه المرة.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق