fbpx
الأخبار

المالكي يدعو «التعاون الاسلامي» لإدانة قرار ترامب

أكد وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي خلال كلمته امام مجلس وزراء الخارجية لمنظمة التعاون الاسلامي المنعقد في اسطنبول صباح اليوم، على الخطر المحدق بمدينة القدس الشريف ومستقبلها والتهديدات لتراثها الثقافي ومكانتها السياسية باعتبارها العاصمة الأبدية لدولة لفلسطين مهد الاديان والتعايش في العالم.

وقال المالكي: اننا نجتمع اليوم لأن الخطر لم يعد وشيكا واصبح امرًا واقعًا يهدد الحقائق التاريخية والثقافية والديموغرافية في القدس الشريف.

وأشار الى إعلان الإدارة الأمريكية باعتبار القدس الشريف عاصمة لإسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال ونقل السفارة الأمريكية إلى المدينة المقدسة، أمر غير قانوني، مشددًا على انه قرار غير مسؤول وخطير ولا يترتب عليه أي عواقب قانونية على مركزية مدينة القدس الشريف ومكانتها.

وأكد أن الولايات المتحدة الامريكية في ظل هذه الخطوة قد اصبحت غير مؤهلة للعب دور الوسيط في عملية السلام لأنها انحازت الى الاحتلال والاستعمار وعملت على مكافأة سلطة الاحتلال على انتهاكاتها الجسيمة ضد الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية، رافضًا هذا الإعلان، مطالبًا العالم بالإدانة القاطعة والواضحة لهذه الخطوة وخص بالذكر الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي لمواجهة هذا القرار وتبعاته.

ودعا وزير الخارجية والمغتربين د.رياض المالكي الدول الاعضاء في المنظمة إلى توجيه رسالة احتجاج دبلوماسية واقتصادية قوية للولايات المتحدة الامريكية، عملًا وتماشيا مع قرارات منظمة التعاون الإسلامي السابقة، داعيا إلى رفض أي اجتماع أو تعاون مع أعضاء الإدارة والكونجرس الامريكي الذين عبروا بوضوح وبشكل علني عن مشاعرهم ومواقفهم المعادية لحقوق الشعب الفلسطينيي.

وقال” ويجب على الإدارة الأمريكية أن تفهم أنه ما لم تتراجع عن هذا القرار غير المسؤول وغير القانوني، فإن الولايات المتحدة الاميريكية ستضعف مركزها وتعزل نفسها على الساحة الدولية”.

ودعا جميع الأعضاء إلى ضمان ألا تجد الشركات الأمريكية التي تعمل بشكل مباشر أو غير مباشر في إدامة الاحتلال أو تنفيذ سياساتها غير المشروعة أبوابًا مفتوحة للتعاون الاقتصادي.فهذه الشركات يجب ألا تستفيد من اقتصاداتنا.

الوسوم
الرابط المختصر -الديوان:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق