الرياضة

الصحافة الإسبانية | ماذا قالت في صباح يوم كلاسيكو الأرض بين ريال مدريد وبرشلونة؟

لا حديث يعلو فوق صوت الكلاسيكو في الصحافة الإسبانية ، التي تحدثت عن مباراة اليوم، وتحضيرات ريال مدريد وبرشلونة للقاء الذي يترقبه عشاق الكرة العالمية مع دقات الثانية ظهرا بتوقيت القاهرة، بين العملاقين ريال مدريد وبرشلونة، في اللقاء الذي يجمعهما على ملعب سنتياجو برنابيو معقل النادي الملكي، ضمن منافسات الجولة السابعة عشر من الدوري الإسباني الليجا.

البداية كانت عند صحيفة “ماركا” المدريدية والتي تحدثت عن أن اللقاء سيكون بمثابة نهائي قائلة: “إنه نهائي وريال مدريد يعلم كيف يلعب فيه”.

وأضافت: “كريستيانو رونالدو انضم لتدريبات الفريق وجاهز للكلاسيكو”.. فيما نقلت تصريحات أوناي إيمري مدرب باريس سان جيرمان الذي رجح كفة ريال مدريد للفوز بالكلاسيكو.

أما صحيفة “آس” فركزت على غياب كريستيانو رونالدو عن تدريبات الفريق الجماعية بعد أن تدرب منفردا وعنونت: “كريستيانو مغطى بالقطن”.

وقالت أحد أهم الصحف في الصحافة الإسبانية : “ضربة جروميل في نهائي المونديال منعته من التدرب مع المجموعة هذا الأسبوع”.

فيما نشرت جزء من تصريحات تير شتيجن حارس مرمى برشلونة التي قال فيها: “فالفيردي وضع بصمته في الفريق لنصل لهذا المركز”.

كما نقلت الصحافة الإسبانية تصريحات جوليو بابتيستا لاعب ريال مدريد السابق وقال: “هدفي في برشلونة كان أسعد هدف سجلته”، في إشارة إلى أن المباراة التي سجل فيها البرازيلي كانت بنفس تاريخ لقاء اليوم.

في المقابل، نقلت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية تصريح تشافي هيرنانديز لاعب برشلونة السابق على صدر غلافها وقال فيه: “برشلونة يصل للمباراة بشكل أفضل”.

وواصل: “ميسي دائمًا يبث الخوف في ريال مدريد، لديه الكثير من الاحترام في سانتياجو برنابيو”.

وتابع: “فالفيردي لديه أمور واضحة، أنا اراه يستمتع بوقته مع اللاعبين في الملعب”.

ووضعت صحيفة “سبورت” التشكيلة المتوقعة لبرشلونة وجاءت كما يلي: تير شتيجن، رربيرتو، بيكيه، فيرمايلين، ألبا، باولينيو، بوسكيتس، إنييستا، راكيتيتش، ميسي، سواريز.

وقالت الصحيفة إن برشلونة يريد الفوز في “سانتياجو برنابيو” لغلق الباب على ريال مدريد في الحصول على لقب الليجا.

ويستضيف ريال مدريد الكلاسيكو على ملعبه، وكل ما يشغله هو تحقيق الفوز لأعادة الليجا إلى الحياة، بعد أن أوصلها برشلونة بفارق 11 نقطة  على القمة إلى غرفة الإنعاش، على بعد أسبوعين فقط من انتهاء المرحلة الأولى.

كتب
محمد المكاوي
الوسوم
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق