تقارير وملفات

مذكرة برلمانية لرئيس مجلس الوزراء لحل أزمة الكهرباء لأراضى المليون ونصف فدان

إيمان حسن

أعلنت لجنة الزراعة والرى والأمن الغذائي بمجلس النواب، عن إعدادها مذكرة بشأن تأخر مد شبكات الكهرباء، لمناطق مشروع المليون ونصف مليون فدان، لتقديمها الى الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، لإحالتها الى رئيس مجلس الوزراء المهندس مصطفى مدبولى، بهدف التنسيق بين وزاتى الكهرباء والتخطيط لحل أزمة مد شبكات الكهرباء لأراضى المشروع وتوفير المبالغ المطلوبة لها.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة، اليوم الثلاثاء، برئاسة النائب هشام الحصرى، رئيس اللجنة، لمناقشة مشكلات مشروع استصلاح المليون ونصف ميلون فدان، بحضور رئيس مجلس إدارة شركة الريف المصرى الجديد، عاطر حنورة، وعدد من المسئولين المختصين.

وقال النائب هشام الحصرى، رئيس لجنة الزراعة والرى، ان الهدف من الاجتماع هو مناقشة كافة المشكلات التي تواجه المشروع القومى بعد تقدم عدد من النواب بطلبات إحاطة بشأنه، حول تأخر الانتهاء من البنية التحتية للمشروع ومرافقه خاصة بمنطقة المغرة، والوقوف على ماتم به من خطوات تنفيذية على أرض الواقع وحجم الأعمال التي انتهت به من طرق ومرافق وبنية تحتية وآبار وغيرها من إجراءات تساعد المستفيدين من المشروع في البدء في زراعة المساحات التي حصلوا عليها.

ومن جانبه استعرض المهندس عاطر حنورة، الخطوات التي تمت تجاه ادخال المرافق بالمشروع، مشيرا الى ان هناك تنسيق مع مختلف الجهات.

وأشار الى ان وزارة الصحة، وعدت بفرش الوحدتين الصحيتين بمتطقتى المغرة وغرب غرب المنيا في ابريل المقبل، وكذلك أعلنت وزارة الاتصالات، عن توصيلها لشبكات المحمول هناك خلال الفترة المقبلة، حيث أعدت مناقشة للشركات بالتنسيق مع الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات.

وحول مشكلة الكهرباء، أوضح ان شركات الكهرباء أبدت استعدادها لتوصيل الشبكات الداخلية، الا ان مد الشبكات الرئيسية مازال محل دراسة لتوفير المبالغ المطلوبة.

وعبر النواب عن استياء من تأخر وصول الكهرباء، خاصة وان الكهرباء تعد عامل أساسى في المعيشة والإقامة بمناطق المعيشة.

وحذر النائب هشام الحصرى، من تأخر حل مشكلة مد شبكات الكهرباء لمناطق المشروع، قائلا، ” أخشى أن تكون تلك المشكلة سبب خراب ذلك المشروع القومى الذى يرعاه الرئيس عبد الفتاح السيسى” مطالبا بنظر الحكومة اليه باهتمام وتوفير المبالغ المطلوبة لمد الشبكات اليه، خاصة وانه يعد بداية لأى خدمات هناك، حيث لايمكن تشغيل أي مرافق خدمية بدون كهرباء.

وأكد الحصرى، على أهمية ذلك المشروع ، في التنمية الزراعية وسد العجز في بعض المحاصيل وتحقيق الاكتفاء الذاتي منها، ما يعود على البلاد بالنفع بزيادة الإنتاج الزراعى وزيادة حجم التصدير وتقليل الاستيراد وتوفير العملة الصعبة.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق