fbpx
تقارير وملفات

وزيرة البيئة: 34 ميلون دولار لإقامة سدود بمواد طبيعية فى 3 محافظات

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، أن الدولة المصرية مهتمة بحماية الشواطئ، لتأثرها بتغير المناخ، الأمر الذى يساهم فى تهديد خط الشاطئ وارتفاع منسوب مياه البحر، مشيرة إلى أن الوزارة بدأت منذ 7 سنوات لحماية الشواطئ من آثار التغيرات المناخية.

واوضحت وزيرة البيئة فى تصريحات خاصة لليوم السابع، أن ارتفاع منسوب مياه البحر يشمل العديد من الدول، وله مخاطر وإنه من ضمن اجراءات حماية الشواطئ، اقامة سدود مختلفة فى 3 محافظات منهم الإسكندرية ودمياط ورشيد، حيث يتم تنفيذ إجراءات حماية بمواد طبيعية بقيمة 34 ميلون دولار، بجانب نظام الإنذار المبكر لمتابعة الموجات والأمطار والمناخ.

جدير

بالذكر أنه منذ ايام أعلنت وزارة البيئة عبر بيان صادر عن الوزارة إن التكريك في الساحل الشمالي العام الماضي، لم ينتج عنه تلوث عالي كما ظهر هذا العام في عيد الأضحى المبارك، من الشركة التي تنفذ التكريك، و أن وزارة البيئة، تنسق باستمرار مع مختلف الجهات من أجل حل أية أزمة، و أن الدولة تعمل في إجراءات عاجلة تصحيحية، لوقف أعمال التكريك والأعمال الأخرى التي تمت على شواطىء بعض القرى السياحية، واتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه الشركة المسئولة عن التكريك، للوقوف على الأمر، مشيرة إلى أن العمل في منقطة الشكوى، ظلت 4 أيام لأخذ عينات وحل أزمة عكارة المياه بالساحل الشمالي.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق