تقارير وملفات

“وصلة طريق وعرة” بقنا في مناقشات اقتراحات النواب.. والأعضاء:” مش صعبة علي كامل الوزير”

إيمان حسن

شهد اجتماع لجنة الاقتراحات والشكاوي بمجلس النواب، برئاسة النائب همام العادلي، التأكيد علي الدور الفعال لرجال القوات المسلحة ممثلين بالهيئة الهندسية في التنمية والبنية التحتية وخاصة شبكة الطرق التي يتباهي المصريين بها أمام جموع العالم.
جاء ذلك ابان مناقشة اقتراح برغبة مقدم من النائب محمد الغول، عضو مجلس النواب، عن محافظة قنا، وذلك لعمل وصلة طريق قوامها عدة كيلومترات، من منطقة الخزان بنجع حمادي إلي الطريق الصحراوي الشرقي، والتي من المنتظر أن تخدم ما يقرب من 7مليون مواطن من أجل استعمال الطريق الصحراوي الشرقي.
وقال النائب محمد الغول، عضو مجلس النواب، أن المقترح المقدم منه متعلق بوصلة طريق تربط جميع مراكز شمال محافظة قنا، وجنوب محافظة سوهاج، بالطريق الصحراوي الشرقي، الذي انشاءته القوات المسلحة خلال السنوات الماضية، حيث المنطقة ما بين شمال قنا وجنوب سوهاج لا تستطيع الاستفادة من هذا الطريق الحيوي والفعال إلا بقطع ما يقرب من 110 كيلو مقسمة علي مستوي شمال قنا وجنوب سوهاج، ومن ثم نري أن يتم عمل وصلة وفق الدراسات الفنية المتبعة كي يستفيد المواطنون من هذا الطريق الحيوي .
وأكد علي أن الجهات المعنية تتحدث عن أن الوصلة ستكلف الكثير، وأن الأعمال “وعره” من أجل الانتهاء منها، مشيرا إلي أن كل ذلك مقدر، ولكن مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، ووزير النقل الحالي الفريق كامل الوزير، ورجال القوات المسلحة، يتحدون الصعاب والدليل شبكة الطرق التى شقها في مختلف الأماكن وبأوضاع أكثر وعرة من المنتظر بها عمل هذه الوصلة، وبالتالي نرجوا أن يتم دراسة الأمر بدقة، وندرك أن الفريق كامل الوزير لن يتأخر ما دام الأمر متعلق بالأفضل والأحسن للأهالي من حيث الجهد والوقت واستعمال مرفق حيوي بهذه الطريقة، والدليل ما حدث في طريق الجلالة وأيضا في الطريق الصحراوي الشرقي نفسه والذي كان أكثر وعورة.
وأتفق معه رئيس الاجتماع همام العادلي، مؤكدا علي أنه ليس هناك أمر صعب أمام الهندسة والعلم، مدام يحقق الصالح العام، فيما توافق الأعضاء علي تأجيل المناقشة لجين عمل الدراسات الكاملة من الجهات المعنية ومناقشتها في وقت سابق من أجل التوافق بشأنها وبشأن ما يحقق الصالح العام لكل الأهالي والمواطنين.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق